اغلاق

الأسطل: القبط أخوال العرب ومن أشد الظلم قتل النفوس البريئة

استنكر الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين الشيخ ياسين الأسطل، الهجوم الإرهابي الذي استهدف حافلة نقل، تقل مواطنين مصريين أقباط، كانت


صورة من المجلس العلمي للدعوة السلفية

في طريقها من محافظة سوهاج إلى الدير في المنيا،.
وقال الشيخ الأسطل :" الحادثة المفجعة الهجوم على حافلة الأقباط بمصر، نتقدم إلى ذويهم بحسن العزاء، ونسأل الله للجرحى تمام الشفاء، ولمصر العروبة الطمأنينة والاستقرا، والرفعة دوماً والنصر بإذن الله".
وأضاف الشيخ الأسطل:"القبط أخوال العرب، فمن أشد الظلم قتل النفوس الإنسانية البريئة، وصية النبي صلى الله عليه وسلم، وفي صحيح الإمام ابن حبان عن حُمَيْد بْن هَانِئٍ أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحُبُلِيَّ وَعَمْرَو بْنَ حُرَيْثٍ يَقُولَانِ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:"إِنَّكُمْ ستقدمون على قوم جعد رؤوسهم، فَاسْتَوْصُوا بِهِمْ، فَإِنَّهُ قُوَّةٌ لَكُمْ، وَبَلَاغٌ إِلَى عدوكم بإذن الله" يعني قبط مصر". 
وأردف:"الحديث من أعلام النبوة، قد كان وحصل، وهو الآن قائم، إذ أن كثيراً من المصريين المسلمين في الأصل يرجعون إلى القبط، دخل أجدادهم قديماً في الإسلام، وأما من لم يزل على النصرانية له المعاملة الحسنة ففي الحديث في مصنف عبد الرزاق جاء الوصية بالقبط خيرا". 
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق