اغلاق

Galaxy Note9 الهاتف الذكي الأكثر قوة لتحقيق طموحاتك

أصبحت الهواتف الذكية في إيامنا هذه جزءاً لايتجزأ من حياة الكثيرين وباتوا يعتمدون عليها حتى في أدق تفاصيل حياتهم. وفي ظل الانتشار الواسع للعديد من أجهزة الهواتف الذكية،

بات إمتلاك هاتف متكامل حلم يراود الجميع. فالكل يسعى للحصول على هاتف يعمل لفترات طويلة دون الاضطرار لشحنه أو حذف بعض من الصور لتوفير مساحة إضافية وغيرها من المشاكل.
وكما عودتنا شركة سامسونج للإلكترونيات في أن تكون سباقة ورائدة في كافة المجالات وخاصة في الابتكار والانفراد والتطور، قامت بإطلاق هاتفها Galaxy Note9. ويعتبر هاتف سامسونج الجديد ثورة حقيقة في مجال الهواتف الذكية نظراً لإدائه العالي وقوته الخارقة.
ومع تزويده ببطارية تعمل طوال اليوم وسعة ذاكرة هائلة ومعالج متطور وأعلى السرعات الشبكية، إضافة إلى أحدث تحسينات شركة سامسونج للإلكترونيات في تقنيات التبريد، سيمنح هاتف Galaxy Note9 المستخدمين فرصة استكشاف أعلى المستويات في القوة والأداء.
وركزت سامسونج على دعم هاتف Galaxy Note9  ببطارية خارقة تدوم طوال اليوم، لكي يواكب طموح المستخدمين. لذلك جاءت بطارية الهاتف الجديد بسعة 4000 ميلي أمبير في الساعة، والتي تعتبر الأكبر في هواتف سامسونج.
وتقدم البطارية طاقة أكبر بنسبة 21% مقارنة مع هاتف Galaxy Note8 التي تبلغ 3300 ميلي أمبير في الساعة. مما يتيح للمستخدمين قضاء وقت أطول في استخدام هواتفهم سواء إجراء المكالمات أو المراسلة أو اللعب أو مشاهدة الأفلام دون الخشية من نفاذ البطارية.
ولتخزين أكثر للصور والفيديوهات والتطبيقات المفضلة دون الحاجة لحذف الأشياء القديمة، عملت سامسونج أيضاً على توسيع ذاكرة الهاتف لتوفير مساحة أكبر للتخزين لمنح العملاء حرية أكبر لإنشاء وتخزين المحتوى الذي يرغبونه. لذلك يأتي هاتف Galaxy Note9   بخيارين للتخزين الداخلي حيث يمكن للمستخدم  الاختيار بين 128 جيجابايت مع ذاكرة وصول عشوائي بسعة 6 جيجابايت أو 512 جيجابايت مع ذاكرة وصول عشوائي سعتها 8 جيجابايت. إضافة إلى إمكانية إدخال بطاقة ذاكرة منفصلة  microSD، لتصبح سعة التخزين الكلية في الهاتف تصل لغاية 1تيرابايت، مما يعني أن المستخدم سيحظى بمساحة تخزين هائلة.
ولم تقتصر تحديثات هاتف Galaxy Note9  الجديد على البطارية ومساحة التخزين فقط، بل شملت سرعة المعالج وقدرات الشبكة أيضاً. وبما أن سرعة معالجة الهاتف وقدرات الشبكة يمكن أن تؤثر بشكل مباشر على قدرة المستخدمين في تحقيق أقصى استفادة. تم تزويد Galaxy Note9 بمعالج 10 نانومتر متطور، بالإضافة إلى تعزيز أداء وحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسومات بنسبة 33% و 23% ويدعم أعلى السرعات الشبكية المتوفرة مع تنزيلات تصل إلى 1.2 جيجابت في الثانية.
ويتميز هاتف Galaxy Note9  بسهولة حمله واستخدامه إضافة إلى ميزته الأشهر قلم S Pen المدعوم بتقنية البلوتوث منخفض الطاقة، إلى جانب توفيره تجربة مشاهدة فائقة بفضل تصميمه وشاشة عرضه المميزة.
وبوجود أربعة خيارات ألوان متميّزة للهاتف وقلم S Pen إضافة إلى اكسسوارات متنوعة، يمكن للمستخدمين الاستمتاع بتجربة استخدام مميزة والتعبير عن أنفسهم بطريقة فريدة من نوعها.
وتعتبر تقنية العرض اللامتناهي Infinity Displayمن أسس إرث سامسونج من التصميمات المميزة، كما يتميز هاتف Galaxy Note9 بأكبر شاشة عرض ممتدة من الحافة إلى الحافة مقارنة بالإصدارت السابقة من هواتف Note.
وتوفر شاشة الهاتف من نوعAMOLED Infinity  Super  مقاس 6.4 بوصة تجربة وسائط متعددة غامرة بكل معنى الكلمة. وبهدف تزويد المستخدمين بتجربة ترفيهية فريدة من نوعها تم تزويد الهاتف بمكبرات صوت استريو لتحقيق التكاملية مع شاشة العرض، حيث تمت موالفة مكبرات الصوت بواسطة AKG لتوفير صوت غامر بتقنية  Dolby Atmos®للاستمتاع بتجربة صوت مميزة.
ويُعد قلم S Pen الميزة الأشهر في سلسلة هواتف "نوت"، ومع طرح الهاتف الجديد وتحول S Pen من مجرد وسيلة للكتابة والرسم إلى أداة تتيح للمستخدمين المزيد من القوة والتحكم بين أيديهم. وبفضل تعزيز القلم بخاصية البلوتوث منخفض الطاقة (BLE) ، يتيح قلم S Pen للمستخدمين بنقرة واحدة فقط التقاط صور شخصية وجماعية وعرض شرائح، وتشغيل الفيديوهات وإيقافها مؤقتاً وغير ذلك الكثير.
ويتيح Galaxy Note9 أيضاً للمستخدمين الاستمتاع بتجربة تشبه إلى حد كبير تجربة استخدام الكمبيوتر الشخصي مع قاعدة Samsung DeX ، حيث يمكن للمستخدمين انجاز العروض التوضيحية وتحرير الصور ومشاهدة برامجهم المفضلة عبر هواتفهم الذكية. ويمكن للمستخدمين تجربة Samsung DeX مع محولات[3] HDMI  سهلة الحمل. وعند توصيله بجهاز عرض، يمكن لـGalaxy Note9  تشغيل سطح مكتب افتراضي وحتى استخدامه كشاشة ثانية.
ويأتي هاتف Galaxy Note9 استناداً إلى النهج المبتكر الذي تتبعه شركة سامسونج للإلكترونيات. باستخدام كاميرا ذكية تعمل على التقاط الصورة المثالية. إضافة إلى خاصيتي تحسين المشهد Scene Optimizer وFlaw Detection  على مستوى الذكاء الاصطناعي لمساعدة المستخدمين على تحقيق أقصى استفادة ممكنة.
ويمكن لهاتف Galaxy Note9 الجديد تحقيق القوة والأداء معاً بفضل نظام التبريد المائي الكربوني الذي يمكن الهاتف من العمل بسلاسة مع الضغط وكثرة الاستخدام.
ومع وجود الموزع الحراري الأوسع وواجهات ألياف الكربون المتطورة يقوم نظام التبريد بإجراء ونقل الحرارة بكفاءة إلى سطح الجهاز مما يسمح لهاتفGalaxy Note9  بالعمل بأفضل أداء دائماً. وتعتبر مساحة أنبوب التبريد الحراري أكبر ثلاثة مرات في Galaxy Note9  مقارنة مع Galaxy Note8. كما حسنت سامسونج من كفاءة الياف الكربون المستخدمة في نقل الحرارة من المعالج إلى الموزع الحراري بفعالية أكبر 3.5 مرة، وهو ما يساعد على منع ارتفاع درجة الحرارة.
يأتي هاتف Galaxy Note9 مع جميع التقنيات والميزات التي تشتهر بها هواتف  Galaxyمثل ميزة الشحن اللاسلكي السريع ومعيار مقاومة الماء والغبار IP68 وخدمات Samsung مثل Samsung Health وSamsung Pay. ويشتمل Galaxy Note9 أيضاً على منصة الحماية الموثوقة "Knox" وخيارات الأمان البيومترية، بما في ذلك ماسح بصمات الأصابع وماسح قزحية العين وقدرات التعرف على الوجه للحفاظ على أمان هاتفك ومعلوماتك الشخصية.

إضافة إلى إمكانية استخدم Galaxy Note9 للتحكم في الأجهزة المتصلة أو الحصول على المزيد من المهام عبر خاصية Bixby التي تعد بمثابة مساعد ذكي. كما أن ملامح الهاتف الذكي المريحة هي نتيجة لتصميم شكل يعكس عمق التفكير في كل من سهولة الاستخدام والجماليات على حد سواء.

تم تصميم هاتف Galaxy Note9 من سامسونج، لتوفير أعلى مستويات السرعة والقوة والأداء التي يحتاجها المستخدمون.

 

لمزيد من My Phone اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق