اغلاق

بعد 62 عامًا : رئيس بلدية نتسيرت عيليت يقرر تغيير اسم المدينة لكي لا يرتبط بالناصرة

قال رئيس بلدية "نتسيرت عيليت" رونين بلوت، خلال مؤتمر لتلخيص الانتخابات المحلية، أنه قرر تغيير اسم المدينة، مضيفا "يجب إعطاء نتسيرت عيليت اسما مستقلا خاصا بها،


رونين بلوت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بعد مرور 62 عاما على اقامتها"، ولافتا الى ان الاسم الذي يريده يجب أن لا يرتبط بمدينة الناصرة، "فهناك ناصرة واحدة" ويريد اسما مستقلا" يعبر عن هوية السكان".
 وكانت نتسيرت عيليت قد  أقيمت عام 1956، كجزء من قرار رئيس الحكومة الإسرائيلي في حينه دافيد بن غوريون تهويد الجليل. وفق ما افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما.
وسميت المدينة في بادئ الأمر "كريات نتسيرت"، ولاحقا تم تغيير اسمها الى "نتسيرت عيليت" بسبب موقعها فوق مدينة الناصرة.
ونقل مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، عن بلوت قوله خلال المؤتمر إن الخلط بين المدينتين الجارتين، الناصرة ( التي تلفظ نتسيرت بالعبرية)  ونتسيرت عيليت، يلاحقه من العام 1956، ومنذ ذلك الحين والسكان يعانون بسبب هذا الخلط. وقال بلوت انه سيتوجه الى المدارس وجهات أخرى، ليقترح الطلاب ومختلف الشرائح اسما للمدينة التي يريدونها. وقال ان ليده عدد من المقاعد في المجلس البلدي يمكنه من تغيير اسم المدينة.
ومما قال بلوت:" الناصرة هي المدينة العربية الأكبر في إسرائيل، ونتسيرت عيليت هي المدينة اليهودية الأكبر في الجليل. نحن نعيش في حسن جوار، ولكن في الواقع هناك سلطتين مختلفتين، مع هوية وشخصية مختلفتين". وفق ما افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما.

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق