اغلاق

شخصيات سياسية من كفركنا :‘ الاعتداء على الآخرين مرفوض‘

شهدت بلدة كفر كنا ، في الأيام الأخيرة ، أحداثا عنيفة تم توثيق بعضها بالصور وتسجيلات الفيديو ، وذلك على خلفية الانتخابات المحلية . وقد شهدت البلدة ،


فتحية مقاري

مساع لاصلاح ذات البين وتهدئة النفوس . مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقت بشخصيات من كفركنا حول هذه القضية .

" هذا العمل الجبان غير مقبول "
وقال مجاهد عواودة رئيس مجلس كفركنا الحالي : " هذا العمل الجبان غير مقبول ... ايذاء ممتلكات الناس أمر مرفوض وبشكل كبير ويجب علينا ان نقف وقفة رجل واحد لان الانتخابات هي من تسبب بهذا العنف . يجب ان نكون جميعا يدا واحدة من اجل مكافحة العنف ، وان شاء الله سنسعى لحل الخلافات لكي تبقى قرية كفركنا آمنة وبدون عنف " .

"  نحن اهل بلد وأخوة "
أما عز الدين امارة فقال : " هذا العنف حصل على خلفية مشاكل عائلية سابقة ، وليس على الانتخابات ، وهذا العنف غير مقبول ابدا . أنا ساتصدى لكل من يسعى للعنف او الاخلال بالامن والامان في القرية ، ويجب علينا ان نبقى يدا واحدة وان لا تفرقنا المشاكل وان نبقى اخوة واهل بلد واحدة " .

" توعية جيل الشباب "
من جانبها ، قالت فتحية مقاري لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " يجب علينا جميعا ان نسعى لحل الخلافات ، وان نكون موحدّين ونتحدث مع الكبار قبل الصغار لحل هذه المشكلة .. كانت هنالك اقتراحات من قبل احد المرشحين بان يذهب المرشحان الى المدرسة ، لكن لم يحظ اقتراحه بالاهتمام ، والان يجب عليهم جميعا الذهاب الى المدرسة الثانوية وان نوعي جيل الشباب من اجل الامن والامان " . 


مجاهد عواودة


عز الدين امارة


 مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق