اغلاق

مشاكل كارثية .. هذا ما تفعله السمنة والنحافة بعمر الإنسان

كشفت دراسة بريطانية حديثة، عن خطورة الوزن الزائد أو الناقص على صحة الإنسان، حيث كشفت نتائح الدراسة أن زيادة الوزن أو نقصانه يقصران عمر الإنسان.


صورة للتوضيح فقط

أجريت الدراسة على  أكثر من مليوني شخص في بريطانيا، للتعرف إلى مدى تأثير الوزن الزائد أو الناقص على عمر الإنسان، وكشفت النتائج عن أن أصحاب الأجسام الصحية والمتناسقة ممن تبلغ أعمارهم 40 عاماً، هم الأقل عرضة للأمراض الخطيرة.
وأشارت نتائج الدراسة إلى أن الذكور الذين يعانون من زيادة الوزن يموتون قبل نهاية عمرهم المتوقع بـ4 سنوات وشهرين، أما في ما يتعلق بالنساء البدينات فَيَمُتْنَ قبل نهاية عمرهن المتوقع بـ3 سنوات و6 أشهر، في حال المقارنة مع أصحاب الأجسام الرشيقة الصحية.
بينما كشفت نتائج الدراسة عن أن الرجال الذين يعانون من نقص حاد الوزن، فإنهم يموتون قبل نهاية عمرهم المتوقع بـ4 سنوات و3 أشهر، وفي ما يتعلق بالنساء اللاتي يعانين من نقص في الوزن فإنهن يَمُتْنَ قبل نهاية عمرهن بـ4 سنوات و5 أشهر.
اعتمدت الدراسة البريطانية على استخدام معيار مؤشر كتلة الجسم، من خلال تقسيم وزن الإنسان بالكيلوجرام على مربع الطول بالمتر، وذلك للتفريق بين الأجسام الرشيقة عن غيرها.
وبناءً على هذه المعايير، فإن الأشخاص الذين تراوحت نتائجها بين 18.5 و25، حسب مؤشر كتلة الجسم، تعتبر هي الأمثل من حيث الحالة الصحية والراقة.



لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق