اغلاق

عيلوط : الإعلان عن اتفاق بين مرشحي الجولة الثانية

افرزت الاجتماعات الأخيرة في قرية عيلوط قبيل انعقاد الجولة الثانية لانتخابات المجلس المحلي ، عن اتفاقية بين المرشحين إبراهيم ابوراس وحسن علي صبري ابوراس .


ابراهيم ابو راس

وقد تم اصدار بيان من قبل لجنة الوفاق في القرية ننشره لكم كما وصلنا : " لا يؤخر الله أمرا إلا لخير ، ولا يحرمكِ أمرًا إلا لخير ، ولا ينزل عليك بلاءً إلا لخير ، فلا تحزن فربُّ الخير لا يأتي إلا بخير .الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد وآله وأصحابه اجمعين أما بعد:  فإننا نشكر الله عز وجل على ما من به من هذا اللقاء لإخوة في الله وأبناء كرام للتعاون على البر والتقوى والتواصي بالحق والتناصح في الله عز وجل" .
وأضاف البيان :" من هنا نشكر كل من ساهم وعمل على أتمام الوفاق بيننا ، ونسأل الله عز وجل أن يبارك في جهود الجميع وأن يجعله وفاقاً مباركا وأن ينفعنا به جميعا ويجعله عونا لنا على طاعته . الكلمة التي نتحدث إليكم بمضمونها هي كلمة التعاون على البر والتقوى ، وإنها كلمة جامعة تجمع الخير كله ، وأنتم والحمد لله ممن يهتمون ويعملون لتحقيق هذا الهدف ، وقد أمر الله سبحانه وتعالى عباده بالتعاون على البر والتقوى ونهاهم عن التعاون على الإثم والعدوان حيث قال سبحانه وتعالى في سورة المائدة: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ[1].

" عدم خوض الجولة الثانية واحترام الوفاق"
كما جاء في االبيان :" جدير بكل مسلم وكل مسلمة في أنحاء الدنيا أن يحفظوا هذا العمل وأن يعنوا به كثيرا ، لأن ذلك يترتب عليه بتوفيق الله صلاح المجتمع، وتعاونه على الخير ، وابتعاده عن الشر ، وإحساسه بالمسئولية ، ووقوفه عند الحد الذي ينبغي أن يقف عنده . من هذا الباب نحن عملنا جاهدين على الوفاق بين المتنافسين لرئاسة المجلس المحلي عيلوطالسيد إبراهيم ابو راس والسيد حسن علي صبري ابو راس ونحمد الله ونشكره بأننا وقفنا هنا عند مصلحة القرية وأهلها ووجدنا هناك أغلبية تنادي بوجوب الوفاق ، وكنا نحن آذان صاغية وعملنا على هذا النهج والرغبة ووصلنا الى ما وصلنا اليه حاضراً دون النظر الى الماضي فتعاقدنا وتعاهدنا على الوفاق بما فية خير لخدمة البلد وأهلها ، وقررنا نحن الأتفاق على عدم خوض الجولة الثانية واحترام الوفاق والعمل على ما يتطلبة قانون السلطات المحلية لعبور يوم 13/11/2018 " .

" خطوة نحو السلم والأمان"
واختتم البيان :" من هنا لا بد من كلمة شكر وعرفان للسادة : الحاج عبد الرؤوف ابوراس - راسم ابوراس – بسام احمد علي احمد ابوراس- سالم شفيق ابوراس – مصطفى حسن ابوراس وكل شخص عمل جاهداً على الوفاق دون اسثناء ونعتبر ما حصل في الماضي ما هي الا قشور قد تناثرت مع الريح وندعو الله عز وجل أن يجعلها في خطوة نحو السلم والأمان وأن يجعل عيلوط بلداً آمناً مطمئناً ".

" الحرص على مصلحة البلد "
كما عمم حسن علي ابو راس بيانا جاء فيه : " بسم الله الرحمن الرحيم "إِن أريدُ إِلّا الإِصلاحَ مَا استَطَعتُ وَمَا تَوفِيقِي إِلا بالله" - أهالي عيلوط الكرام،  استجابة لنداء أهالي بلدنا بضرورة الاتفاق والوفاق، وانطلاقًا من حرصنا على مصلحة البلد والسلم الأهليّ فيها، تمّ الاتفاق بين مرشّحي الرئاسة السيّد إبراهيم حسن أبو راس "أبو عاهد" والسيّد حسن علي أبو راس "أبو حسام".  إنّ فرحتنا بهذا الإنجاز كبيرة وحلوة، لا سيّما وأنّها تلبّي طموح أهالي بلدنا جميعًا. فالحمد لله الذي بنعمته تتمّ الصالحات. إنّ هذا الاتفاق هو لحظة تاريخيّة فارقة وهو أكبر من أن يوصف بالكلمات.
نطلب منكم أن تفتحوا قلوبكم للأهل والأحباب، كما وندعوكم إلى إشاعة الفرح في جميع البيوت، وإلى تعزيز لغة الحوار والتفاهم، وإلى الالتفاف حول مؤسّسة المجلس الـمحليّ لتحقيق طموحاتنا جميعًا.
نشكر كلّ من سعى في إنجاز هذا الاتفاق ونخصّ بالشكر السادة:  الحاجّ عبد الرؤوف أبو راس "أبو راسم"، بسام أحمد جابر أبو راس، راسم عبد الرؤوف أبو راس، سالم شفيق أبو راس، مصطفى حسن أبو راس، علي يوسف أبو راس، عبد السلام مصطفى أبو راس، كايد أحمد أبو عيّاش. ختامًا نسأل الله جلّت قدرته أن يحفظ عيلوط من كلّ سوء، وأن يكتب لنا الخير حيث كان وأن يوفقنا لخدمة جميع أهالي بلدنا الكرام. أخوكم حسن علي أبو راس - أبو حسام" .


حسن صبري


تصوير لجنة الوفاق







لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق