اغلاق

الاحتفال بافتتاح مدرسة الثغرة في طوباس

طوباس: تنافست زهرات مدرسة الثغرة الأساسية المختلطة في طوباس على نثر أوراق ملونة ، خلال عرض تراثي احتفالًا بتدشين مدرستهن ، في الحي الواقع شرق المدينة .


صور عممتها " نور للاعلام "

 
واختارت زهرات لم يكملن العاشرة ارتداء الزي الطوباسي التقليدي: الينانس وملاحقه ، ورحن يستقبلن الضيوف، ولم يستطعن إخفاء فرحهن بمدرستهن الجديدة .
وحمل الطالبات تحت سماء ملبدة بالغيوم، وعلى إيقاع السلامين الوطنيين لفلسطين وألمانيا، أوعية فخارية، وصدحت أصواتهن بنشيد الأمل.
ونقلت الحلقة السادسة عشرة من سلسلة (نور) لوزارة الإعلام في محافظة طوباس والأغوار الشمالية، أجواء افتتاح المدرسة، التي تبرع بالأرض المقامة عليها أبناء المرحومين أحمد وحامد أبو مدراج.
وقال وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم : " نسابق اليوم قطرات المطر في مسيرة الخير، ونؤكد أن طوباس محافظة الفرح، وهي التي تمنحنا "هرمون" الإرادة " .
وتابع : " يتفاخر الاحتلال بهدم مدارسنا وحصارها كما في مسافر يطا، وجب الذيب، والخان الأحمر، وإبزيق، والساوية اللبن وهي ليست مفاعلات نووية، أو قواعد عسكرية، أو منصات صواريخ " .
وقال مدير تربية طوباس سائد قبها إن " المدرسة وضعت حدًا لفترة صعبة، عاشها التلاميذ، بفعل تلقيهم حصصهم في بناء مستأجر لنحو 14 عامًا " .
وعبر رئيس بعثة ممثلية ألمانيا الاتحادية لدى السلطة الوطنية كريستيان جلاكيس عن فرحه بالمدرسة، التي أكد أن مسؤولية معلميها لا تنحصر في تعليم الطلبة فحسب، بل بتأمين السعادة لهم.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق