اغلاق

فوز الفلسطيني خيري حمدان بجائزة ‘الريشة البلغارية‘

هنأت وزارة الثقافة الفلسطينية الكاتب والمترجم الفلسطيني خيري حمدان لفوزه في جائزة "الريشة" البلغارية للترجمة في دورتها الخامسة وذلك عن كتاب "في البدء كانت الخاتمة"


خيري حمدان - صورة وصلتنا من نديم عبده

الصادر بالعربية عن دار البيروني للطباعة والنشر في عمان ويضم ستا وخمسين قصة ورواية قصيرة لستة وأربعين كاتبا بلغاريا.
واعتبرت الوزارة فوز حمدان بهذه الجائزة يشكل إضافة مهمة ويأتي استكمالا للدور الكبير الذي لعبه الفلسطينيون منذ نهايات القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين في مجال الترجمة من العربية إلى اللغات الأخرى والعكس ومن بينهم خليل بيدس وطانيوس عبده وبندلي صليبا الجوزي وأنطوان بلاان وكلثوم عودة ومحمود سيف الدين الإيراني وعارف العزوني والياس نصر الله حداد وتوفيق اليازجي وعبد الله مخلص وحسن صدقي الدجاني وتوفيق زيبق وأحمد شاكر الكرمي ووديع البستاني وعنبرة الخالدي وغيرهم الكثير وليس انتهاء بالدور البارز الذي لعبه الأديب والمترجم جبرا ابراهيم جبرا الذي تحتفي فلسطين بمئوية ميلاده عام 2020 بالتزامن مع الاحتفال ببيت لحم عاصمة للثقافة العربية في العام نفسه وذلك في إطار المشروع الذي أطلقته وزارة الثقافة العام الماضي للاحتفاء بميلاد رواد الثقافة والتنوير في فلسطين.
وشددت الوزارة على اهتمامها الكبير في تعزيز دور الترجمة بفلسطين لقناعتها الراسخة بأهمية الترجمة في نقل الحكاية الفلسطينية رواية وقصة وشعرا ونصا مسرحيا إلى العالم وعملها الدؤوب في هذا المجال تجاه مأسسة الفعل الثقافي الفلسطيني في مجال الترجمة من وإلى العربية إلى لغات العالم.
يذكر أن الكاتب والمترجم خيري حمدان من مواليد قرية دير شرف قرب نابلس عام 1962وسبق له أن وصل إلى القائمة الطويلة لجائزة "الريشة" البلغارية للترجمة قبل عامين قبل أن يفوز بها لهذا العام ليكون العربي الأول الذي يحقق هذا الإنجاز وهو الذي يحضر رسالة الدكتوراه حول أدب غسان كنفاني وله خمسة كتب في الترجمة ويعيش في بلغاريا منذ أكثر من عشرين عاما وسبق له أن ترجم العديد من الكتاب الفلسطينيين كالراحل جمال ناجي ومحمود الريماوي وغيرهما.(من نديم عبده)


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق