اغلاق

مرشح الرئاسة د. سمير محاميد: ثقتي بالناخب الفحماوي كبيرة

يصوّت 36 ألف ناخب فحماوي على هويّة رئيس بلديّتهم المقبل، يوم الثلاثاء المقبل الموافق 13.11.18 ، وذلك بعد عدم حسم النتيجة من الجولة الأولى .


تصوير البيت الفحماوي

وستكون الجولة الثانية في 13.11 بين د. سمير صبحي مرشّح البيت الفحماوي لرئاسة البلديّة والشيخ خالد حمدان مرشّح نور المستقبل لرئاسة البلديّة .
وقبل انطلاقة الجولة الثانية قال مرشح البيت الفحماوي د.سمير صبحي محاميد والحائز على نسبة 37% من الاصوات بالجولة الاولى :" أوّلاً نبارك لكل القوائم التي فازت بتمثيل في المجلس البلدي، ونثمن دور القوائم التي لم تحظ بتمثيل في المجلس البلدي، كما أتوجه بالشكر لكل أهالي ام الفحم على الروح الأخوية في الانتخابات، وعلى الثقة التي منحت لقائمة البيت الفحماوي ومرشحها للرئاسة، واعتقد ان النتائج في المرحلة الأولى اثبتت أن هنالك شغفا للتغيير في ام الفحم، وهذه هي المقولة المركزية من قراءة النتائج على مستوى العضوية ونتائج الجولة الأولى على مستوى الرئاسة".

" فارق التصويت يعود في تصوري الى مطلب التغيير لدى أهالي ام الفحم "
وحول الفارق بينه وبين منافسه الشيخ خالد حمدان رئيس بلديّة ام الفحم الحالي، قال :" يعود هذا الفارق في تصوري الى مطلب التغيير لدى أهالي ام الفحم، وشغفهم في البحث عن نمط جديد لرئيس السلطة المحلية، الذي يتمتع بقدرات إدارية كبيرة، ولكن إذا قرأنا كل النتائج فإننا نرى ان هنالك اغلبية كبيرة من بين المصوتين صوتوا لصالح المرشحين الذين طالبوا بالتغيير، وأتمنى ان نستمر بمشروع التغيير في الجولة الثانية، حيث ان أهالي ام الفحم يستحقون قيادة جديدة مع خبرة إدارية كبيرة وقوية في اتخاذ القرارات".

د. سمير يوجه رسالة للناخب الفحماوي
هذا ووجّه د. سمير رسالة  قال فيها :" أتوجه للناخب الفحماوي أولا بالتحية والتقدير، فقد اثبت الناخب الفحماوي انه على قدر المسؤولية والوعي الكبير بواقع ام الفحم، وضرورة التغيير، لذلك فان ثقتي بالناخب الفحماوي ووعيه كبيرة جدا، لذلك أتوجه اليه بدعم مسيرة التغيير بقوة في الجولة الثانية، والتحري بشكل موضوعي عن أوضاع البلد، وتحكيم عقله في الشائعات والاكاذيب التي تطلق ضد البيت الفحماوي ومرشحه للرئاسة، وانا اعتقد ان الناخب الفحماوي عبر في الجولة الأولى عن وعي كبير، ونعده باننا سنكون خدما لكل أهالي ام الفحم، وسنعمل على بناء شراكة تجمع كل الطيف الفحماوي هدفها الأساسي خدمة كل أهالي ام الفحم على أساس العدل، الشفافية والمهنية" .

" نتطلع لبناء شراكة حقيقية وجدية مع شباب التغيير "
وأنهى المرشّح د. سمير محاميد حديثه قائلا :" نرحب بكل شراكة في العمل البلدي، فالجميع أهلنا، وفي هذه المناسبة ابارك للأخوة في قائمة شباب التغيير على تمثيلهم في المجلس البلدي، ونحن نتطلع لبناء شراكة حقيقية وجدية معهم، فنحن حملنا نفس الهمّ الفحماوي وانطلقنا نحو تحقيق نفس الهدف وهو التغيير، لذلك فأنا أرى بهم شركاء حقيقيين في مسيرة التغيير والعمل البلدي، لنقدم منظومة جديدة في العمل البلدي وهم عمود فقري في هذه المنظومة المبنية على العدل والشفافية والمهنية" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق