اغلاق

وسام عريض: سأكون الرئيس القادم في جديدة- المكر فلدي رصيدي من العمل

بعد اقل من اسبوع، وتحديدا يوم الثلاثاء القام 13.11.2018 ، ستجري الجولة الثانية من الانتخابات للسلطات المحلية، في بعض البلدات، ومنها جديدة- المكر، التي ستكون


الصورة من الحملة الانتخابية للمرشح

الإعادة فيها ما بين المحامي وسام عريض وسهيل ملحم.
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما حاول التحدث مع سهيل ملحم هاتفيا وعبر الواتس آب ولكنه لم يرد، اما مرشح الرئاسة المحامي وسام عريض،  فقد وأجاب  على عدة أسئلة وجهناها له بشأن الجولة الثانية:

هل تتوقع بأن تفوز بالجولة الثانية ؟
بحمد الله بلدي جديدة - المكر قد أعلنت بأن وسام عريض هو رئيس المجلس المحلي القادم بعون الله, وبفارقٍ كبير.
أفراد كادري المهني والنشيط جدا, واننا نتواجد بين أهلنا طوال الوقت، ومنذ 5 سنوات ونحن عملنا بجدٍ ونشاط وقدمنا كل ألخير لأهلنا في شتى المجالات, فنحن معروفون بالميدان ومحبوبون ونلقى القبول جميعنا ونلقى الدعم والتشجيع وعلى هذا كنا دائما في المقدمة طوال الحملة الانتخابية وهذا ما افرزته النتائج حيث تغلبنا على ثلاثة مرشحين وبفوارق لا يستهان بها.

على ماذا تبني هذا التوقع ؟
كما كنا بالمقدمة في الجولة الأولى, هكذا سنكون أيضا في الجولة الثانية وبفارقٍ كبيرٍ كما ذكرت سابقاً.
لقد ترشحت لرئاسة المجلس المحلي جديدة -المكر وفي جعبتي رصيدٌ كبير من العمل الفعلي والإنجازات الواقعية والتي تصب في مصلحة أهلنا في جديدة - المكر جميعاً. هذا ما ميزني عن باقي المرشحين,  وأيضاً قد قدمت رؤيا واقعية ومدروسة ومحسوبة. ترشحت وقد اجتهدت وتعلمت وحضرت نفسي لكي أبدأ العمل المهني من أول يوم لتولي إدارة المجلس المحلي, أي أعطيك مثلا من عالم كرة القدم, فقبل المباراة على كل لاعب أن يتدرب جيدا لكي يستطيع اللعب ولكي يستطيع مساعدة باقي الفريق بالفوز بالمباراة, وأيضا على كل لاعب ان يقوم بعملية إحماء قبل بدء المباراة, هكذا هو وسام عريض وهذا ما يميز وسام عريض عن المرشح الاخر وهذا ما يعرفه أهلنا في جديدة -المكر عن المحامي وسام عريض, وأنا على يقين بأن أهلنا إختاروا المجرب والذي من شأنه ان يقوم بوظيفته كرئيس للمجلس بمهنية ونجاعة ونجاح.

لماذا تتوقع بأن يضع الناخبون ثقتهم بك وليس بالمرشح المنافس ؟
كما يعلم الجميع فانا تعلمت الحقوق في إيطاليا وامارس مهنة المحاماة منذ أكثر من20  عاما, طوال هذه السنوات كنت ناشطا اجتماعيا وجماهيرياً, كنت فعالا في لجان أولياء أمور الطلاب, عالجت مع بعض الاخوة قضية الماء الملوث في قريتنا وأيضا ناضلت من أجل حل شركة العين للمياه وذلك لعدم تقديمها الخدمات السليمة لاهلنا في جديدة المكر, ناضلت من أجل إرجاع أراضي طنطور لأهلنا في جديدة المكر لكي يتسنى لنا استغلال هذه الأراضي لصالح أبنائنا, وأنا أيضا اشغل منصب نائب رئيس لجنة المهجرين كما وكافحت ظواهر تلوث البيئة وتجمعات القمامة غير القانونية وغير الصحية بين البيوت والمدارس وفي محيط القرية.
كل هذا اكسبني الخبرة واعطاني قوة وإرادة للنهوض بقريتنا جديدة-  المكر الى اعلى المستويات, وأكسبني الخبرة بأن أبني كوادر عمل ناجحة وعلمني كيفية التوجه الى المؤسسات وتقديم البرامج والخطط لنيل الميزانيات واستثمارها لما فيه الخير لبلدنا جمعاء. وهذا بإعتقادنا جميعاً ينقص عند المرشح المنافس.

على ماذا ترتكز حملتك الانتخابية في هذه الأيام؟
كنت قد أعلنت عن خطة المئة يوم الاولى, والتي تعنى بعشرة بنود مهمة ومن بينها:
أ- إجراء مسح كامل لجميع أقسام المجلس المحلي ويشمل الجهاز التعليمي.
ب- القيام بتنظيف القرية ومحيط القرية.
ج- الشروع بإقامة جهاز أمن وأمان شامل في كل القرية.
د- رصد الميزانيات بالوزارات المختلفة وتجنيدها للقيام بمشاريع حيوية, وقد بدأنا بهذا البند ووجدنا بأن هناك الميزانيات التالية لصالح بلدنا بالوزارات وتنتظر أن نقدم لها الخطط والبرامج لجلبها, مثل:
1-وزارة الإسكان: 20 مليون ش.
2-  وزارة التعليم  : 30 م ش.
3-  وزارة المواصلات: 10.7 م ش.
4-وزارة الثقافه: 600 ألف ش.
5-  وزارة البيئة : 4 م ش.
6- وزارة الداخلية: 2.2 م ش.
7- وغيرها
دائما ارتكزت حملتنا على معطيات واقعية وخطوات عملية, وهذا ما يقنع شبابنا وشاباتنا وكبارنا وصغارنا, فلا يمكنك اليوم أن تترشح على أساس وعود مستقبلية انما على أساس رصيد عملي ورؤيا واضحة واهداف واقعية وقابلة للتحقيق.
شبابنا اليوم عمليون ويعرفون ماذا ينقصهم ويعرفون من بإستطاعته توفير كل مايحتاجونه خلال الدورة ألقادمة, وبحمد الله, أقولها وبكل ثقة بأنني وطاقم الخبراء والخيرين الذين حولي وبالتعاون التام مع أعضاء المجلس المنتخبين, إن شاء الله, سنقوم بثورة بناء وتطور وتقدم وعمران في جميع المجالات خلال الدورة القريبة في بلدنا الحبيب جديدة المكر.

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق