اغلاق

3 نصراويات يُشرّفن بلدهن ومجتمعهن بعلمهنّ - تعرّفوا

عرضت ثلاث باحثات نصراويات ، في الأيام الأخيرة ، ثلاثة أبحاث علميّة ، في عدد من المجالات ، وذلك خلال انعقاد المؤتمر العلمي السنوي لجمعية الجليل - الجمعية العربية


صفاء عواد - الناصرة - بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما  

القطرية للبحوث والخدمات الصحيّة ، ضمن معهد الابحاث التطبيقية.
وأفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بأن المؤتمر تميّز بتركيزه وتسليط الضوء على عرض البحوث العلمية الجارية في معهد الأبحاث ، من قبل عدد من الباحثات الحاصلات على ألقاب أكاديمية رفيعة المستوى.
وانفردت كل باحثة من الباحثات النصراويات بموضوع علميّ أجرت بحثها حوله ، اذ قدّمت الباحثة الشابة ، طالبة اللقب الثاني صفاء عواد ، بحثها تحت عنوان " استخلاص وتشخيص المرّكبات الفعّالة من نباتات الصفصاف لعلاج الديدان الطفيلية في الحيوانات وفحص تأثير السقاية بالمياه العادمة على انتاجها ".
الطالبة هبة أبو تايه ، استعرضت بحثها في اطار رسالة الدكتوراه التي تعمل على اعدادها في هذه الأيام ، بموضوع " استغلال نفايات صلبة ( جفت ) ناتجة عن صناعة زيت الزيتون كمصدر طاقة حيوي بديل " ، اما طالبة اللقب الثاني روان برانسي ، فعرضت بحثها حول " تأثير ‘البوليفينول‘ المستخلص من نبتة السّريس على قدرة انتاج مركبات الحليب في الخلايا الطلائية المنتجة للحليب ".

" نماذج يُحتذى بها .. "
من جانبها ، نوّهت د. منال حاج زاروبي ، الى الحضور اللافت للباحثات العربيات في المؤتمر ، وقالت : " معهد البحوث في جمعية الجليل حافظ دائما على استيعاب وتخريج الطلاب بدرجاتهم المختلفة ، من طلاب لقب ثانٍ وثالث وما بعد الدكتوراه (Postdoc) وحتى باحثين. ولكن ما يميزّنا هذه السنة هو الحضور النسائي المكثف بمركز الابحاث كمحاضرات للمؤتمر بألقابهن المختلفة. وعلى أمل ان يكونوا باحثات المستقبل هنا أو بمعاهد أكاديمية أخرى ".
وقد أثبتت الباحثات المُشاركات بانه لا شيء بامكانه الوقوف امام رغبتهن وطموحهن بارتقاء أعلى درجات سلم العلم ، وان تجربتهنّ العلمية هذه تُشكّل مثلا يُحتذى به لتعزيز أهمية دور المرأة بمجال العلوم في المجتمع العربي وتعكس موقفا مشجعا للنشاط العلمي النسائي، في ظلّ ارتفاع عدد الاكاديميات العربيات في السنوات الاخيرة. يشار الى انه شاركت باحثات عربيات اخريات بأبحاث مميزة ، بمجالات عدّة.
هذا ويفيد مراسلنا ان الثلاث باحثات يعملن على ابحاث يجريها ويقوم بها معهد الابحاث بجمعية الجليل في شفاعمرو ، وذلك ضمن الجهود الجبارة التي تقوم بها جمعية الجليل في تقريب العلوم وطرق البحث العلمي الى طلاب المدارس والى المعلمين، من خلال المؤتمرات والاستكمالات ونشاطات مختلفة. وضمن الرؤيا المستقبلية لاستيعاب باحثين جدد لتطوير البحث العلمي في معهد البحوث التطبيقية ، عقدت جمعية الجليل مؤتمرها السنوي نهاية الأسبوع المنصرم ضمن مشاركة واسعة لمعلمي العلوم في المدارس الثانوية ومفتشي العلوم. خلال المؤتمر والذي تميز بعروض الأبحاث من قبل باحثات لألقاب أكاديمية مشرفة.


روان برانسي نقولا - الناصرة - بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما  


هبة ابو تايه - الناصرة  - بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما   

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق