اغلاق

شركة صينية تفرض عقوبات مذلة على موظفيها، لن تصدقوا ما هي!

لا تزال بعض الشركات الخاصة في الصين، تثير الجدل الواسع والغضب الكبير؛ بسبب طريقة تعاملها مع الموظفين العاملين فيها، من هؤلاء الذين يتم اعتبارهم "مُقصرين" في وظائفهم،


صورة للتوضيح فقط

فبعد انتشار عدد من الصور لشركة صينية تعاقب موظفيها بالركض والمشي مرتدين "ملابسهم الداخلية" فقط في الشارع العام، ها هي شركة أخرى في البلاد تفعل ما هو أسوأ من ذلك، وبإمكاننا القول أنه أسوأ بكثير من سابقتها.

وبحسب ما نشره موقع "سكاي نيوز"، في الآونة الأخيرة، تم تداول مقطع فيديو مصور وصف بـ"الصادم"، لعدد من الموظفين الصينيين العاملين في إحدى الشركات الخاصة، تتم معاقبتهم بطرق "مُـذلة" للغاية وبشكل علنيّ أمام زملائهم، وكان السبب من وراء هذه العقوبات، أنهم فشلوا في تحقيق المبيعات المطلوبة منهم، وكانت هذه العقوبات المذلة تتضمن جلدهم وإرغامهم على شرب سوائل قذرة وملوثة للغاية، بالإضافة إلى أكل الحشرات.
وتابع الموقع، أنه وبعد أن انتشر مقطع الفيديو للمدراء في شركة تختص بـ"تحسين المنازل" في مقاطعة "غويتشو" الصينية، وهم يعاقبون موظفيهم، أطلقت الشرطة تحقيقاً فورياً في هذه الواقعة المعيبة، كما أنها تمكنت من إلقاء القبض على 3 من المدراء المتورطين، وسجنت 2 منهم لمدة تصل حتى 10 أيام، أما الثالث فسُجن لـ5 أيام على ذمة التحقيقات.

ووفق ما ذكرته صحيفة الـ"ديلي ميل" البريطانية، أن من أنواع العقاب الغريبة والمهينة التي اتبعتها الشركة، هي قيام المدراء بجلد الموظفين بواسطة أحزمة، أمام زملائهم في العمل، وإرغامهم على تناول 3 صراصير عن كل عملية مبيعات فاشلة، وشرب سائل أصفر اللون بينما يسدون أنوفهم، وهو ما قالت عنه مواقع صينية بأنه من المرجح بأن يكون "بول". كما قامت الشركة بإرغام الموظفين على الركوع وتناول "الماستردة" وحلق رؤوسهم.
وأثار مقطع الفيديو موجة غضب واسعة في البلاد، بعد أن نال ما لا يقل عن 30 مليون مشاهدة، إذ هاجم مستخدمو الإنترنت الشركة ومدراءها، وقدموا دعمهم للموظفين، فيما عبر آخرون عن غضبهم من الموظفين أنفسهم لعدم استقالتهم من مثل هذه الشركة.
وفي هذا الشأن، أوضح أحد الموظفين الذين تمت معاقبتهم، أن الشركة ما زالت لم تدفع للموظفين راتب شهرين، لافتاً إلى أن الموظفين الذين استقالوا تم اقتطاع مبالغ من أجورهم.



لمزيد من اشي بحير اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق