اغلاق

بحيرة طبريا بأزمة هبوط مستمرة - ومطر أكتوبر لم يكن كافيا لانقاذها

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنّ هبوط المياه ببحيرة طبريا ما زال مستمرا ، فقد وصل مستوى البحيرة الى نسب متدنّية بمستوى المياه العذبة " 162 سنتيمتر تحت الخط الأحمر " ،


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما 

السفلي مما يشير الى ان البحيرة تقترب الى مستوى منخفض جدا .
يشار الى أنّ هذه النسب تقترب الى الرقم الذي تم تسجيله قبل 17 عاما ، وهو الرقم الذي يذكرنا بهبوط بحيرة طبريا الى اسفل الخطوط التي تم وضعها من سلطة المياه .
وبالرغم من أنّ شهر أكتوبر كان ماطرا للغاية ولكنّ الوديان لم تجر بما فيه الكفاية  لردع هبوط بحيرة طبريا ،  
مع الاشارة الى انه وبحال وصلت المياه الى المستوى الادنى للحد المقرر والمعروف ب "مستوى خطير " سيحطّم  التسجيل المشابه الذيكان قبل 17 عاماً ! وتحديدا عام 2001 .
 وتأتي هذه المعلومات وفق ما نشرته خدمة الرصد الجيوليوجية والمائية بالبلاد ، جاء كذلك الى ان شهر اكتوبر الماضي كان ماطر بصورة غير اعتيادية وقد وصلت النسب الى 200 % في معظم مناطق البلاد، وكان ارتفاع بسيط بمستوى جريان المياه بنهر الاردن الى انها ما زالت قليلة بشكل كبير عن كميّة لمياه التي تجري في النهر بشكل عام.

تسجيل نسب لم تسجل منذ 50 عاماً فهل سيعوضنا هذا الشتاء ولو بالقليل
هذا وتبين كذلك الى ان نسبة الامطار التي هطلت في بحيرة طبريا حتى الان لم ينتج عنها جريان بالوديان بشكل كاف لايقاف جفاف البحيرة العذبة ، فقد تم تسجيل هبوط بنسبة 19 سنتيمتر من بحيرة طبرية بشهر اكتوبر الماضي ، والحديث يدور عن نسبة خطيرة للغاية والتي لم يتم تسجيلها منذ ان بدأت التسجيلات الخاصّة بالبحيرة ، مع الاشارة الى أنّ نسبة هبوط المياه بالبحيرة جعلت نسبة الملوحة تزداد في مياهها .
هذا وأفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، نقلا عن باحثين بمجال الجو والمناخ ، وراصدين لصور الاقمار الصناعية ، الى انه على ما يبدو ان شهر نوفمبر الحالي سيشهد ايام ماطرة وكثيرة ، وان الخرائط الجوية تؤشّر بان هنالك منخفضات جوية تستمر لايام وقد تصل الى 6 او 7 ايام احيانا ً  ، فهل سيكون للشمال حظا وفيرا بهذه التوقعات والتي ستنقذ او بالاقل توقف هبوط البحيرة العذبة الوحيدة بالمنطقة ؟ هذا ما نأمله جميعنا .

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق