اغلاق

جبهة الناصرة: ‘اساءة علي سلام للأستاذ فيصل طه تصرف مستهجن يساهم بتوتير الاجواء‘

استنكرت جبهة الناصرة الديمقراطية في بيان لها "تهجم رئيس بلدية الناصرة علي سلام، على مدير مدرسة الجليل الثانوية، مربي الأجيال الأستاذ فيصل طه، واساءته له وتوجيه


رئيس بلدية الناصرة علي سلام 

كلام مرفوض وتحريضي ضده وضد ممثلي الهيئة التدريسية للمدرسة وموظفي المدرسة خلال حضورهم لتقديم التهاني لرئيس البلدية لفوزه في الانتخابات. كما شمل تحريضه جبهة الناصرة" .
واضاف البيان :" جبهة الناصرة تحذر من انعكاسات هذا التحريض على الوضع في المدينة ومساهمته في اثارة أجواء التوتر والعنف على مختلف اشكاله. وكما يبدو فان علي سلام لا يستوعب أن الانتخابات قد انتهت، وبان جبهة الناصرة أصدرت بيانا عبرت فيه عن احترامها لقرار الناخب، وقام وفد عنها بزيارة البلدية وسلام شخصيا مهنئا .
لقد جاء تهجم علي سلام بعد أن دعا طه الجميع الى تهدئة وتنقية الأجواء في المدينة، مؤكدا على ضرورة إقامة مشروع تربوي لضمان تربية افضل للأجيال بعيدا عن العنف والأجواء التي سبق وان سادت المدينة.
واعتبر سلام كلام الأستاذ طه "كلام جبهة"، ثم راح يصرخ بعصبية "عليكم أن تعترفوا بالخسارة"، وتابع يقول موجها صراخه للأستاذ فيصل طه، ما قلته هو كلام جبهوي لم نشاهد أي شيء في الناصرة" .
واردف البيان :" الواضح أن كلام سلام نابع عن أحقاد دفينة، ضد هذا الجسم السياسي الأصيل، الذي لا يستطيع علي سلام، والمؤسسة الإسرائيلية برمتها أن تمحي الحزب الشيوعي والجبهة، بتاريخهما وحاضرهما. وكما يبدو فإن علي سلام رأى أن مهمته لن تستكمل إلا بمحو الحزب الشيوعي والجبهة، هذا الهدف الذي لايخدم الا السلطة،  ونحن نؤكد له أن مهمته ومهمة السلطة ستفشل لا محالة، لأن قوتنا واستمراريتنا نستمدها من الجماهير. فإن حصل تراجع في الناصرة، فهذا لن يثنينا عن الاستمرار في النضال والكفاح، خدمة لجماهيرنا عامة، ولأهل الناصرة.
إن جبهة الناصرة توجه كلمتها إلى أهالي الناصرة، لتؤكد لهم، أن تصرفات علي سلام لن تزيحها عن موقفها، تجاه المدينة أولا. وتحذر من حملة انتقامات وتصفية حسابات سياسية يخطط لها علي سلام" .


المربي فيصل طه، صورة من الأرشيف وصلتنا من المدرسة

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق