اغلاق

قصي مروات من الناصرة يكتب:‘أخجل بكم مع الاحترام لمن يستحق‘

هل مشكلتنا فقط في الميزانيات والمشاريع العامة ام في ثقافة المواطنين ووعيهم وفهمهم للحيز العام ؟ . سافر في شوارع الناصرة (أو في كثير من البلدات العربية) ،


المحامي قصي مروات

بسيارتك وانظر كم الأرصفة الهائل التي لا يمكن للمشاه السير فيها بسبب استيلاء الناس عليها اما لوقوف سيارات او حتى ايقاف سيارات خردة أو لرصف بضائع تجارية أو عرضها أو استعمالها بشتى الطرق حتى انه تم بناء سور مرتفع في في ارض الشارع لحماية موقف ايضا في أرض الشارع العام والسور يحجب الرؤية للسائقين في مفرق طرق (العنوان محفوظ).
كم من الأرصفة مغلق بسلاسل او مواسير او اجسام اخرى حديدية او من باطون لحفظ مكان وقوف سيارة او لمنع وقوف السيارات.
كم منا يعتبر الارض الخضراء التي بجانب بيته ملك خاص له ويستغلها اسفر استغلال حتى اننا لا نعرف عن وجودها في غالب الاحيان.
كم من المواطنين يلقون النفايات والقاذورات والأثاث في جوانب الشوارع والأراضي العامة. أضف لذلك دخول الشاحنات الضخمة للحارات الضيقة والمكتظة بالسكان وحتى وقوفها في الشورع واغلاق مسارب المرور.
كم من "المصلين"، يتجرأ ان يوقف سيارته في وسط الشارع بوضعية تعطل مرور المركبات الأخرى او تغلق مسرب على الاقل لكي "يلحق" الصلاة.

" حدث ولا حرج ! "
من منا يحرص على المنظر العام للبيت ولو في الواجهة المقابلة للشارع العام.. للأسف تجد مناظر حدث ولا حرج ابتداءً من اكوام الخردة والبضائع المختلفة وحضائر الماشية وعرائش الرابش وحتي المزابل اجلكم الله.
أضف الى ذلك البناء في ارض الشارع العام والتسلط على مسطحات عامة.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الإيمان بضع وسبعون شعبة، فأفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق.. فأين انت يا مؤمن من قول رسول الله والعمل به.
نناشد رئيس البلدية السيد علي سلام وهو من يملك هذا التأيد الشعبي الكبير وكل والسادة المحترمين أعضاء البلدية ان يخلصوا من اجل هذا البلد الذي يستجير بهم ويأخذوا هذا الموضوع على محمل الجد ولا يخافوا في سبيله لومة لائم ولا حفظا على منصب ، والله ولي التوفيق .

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة رأي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان: bassam@panet.co.il.

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق