اغلاق

حنان صباح:‘المجلس النسائي في طرعان له دوره في القرية‘

للمرأة دور مهم ومركزي في مجتمعنا العربي واي مجتمع، يمكن ان تلعبه في مختلف المجالات. وفي قرية طرعان ، ينشط المجلس النسائي منذ سنوات، لكي يعزز مكانة


حنان صباح بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


المرأة ودورها. وفي سياق هذا الموضوع التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما، حنان صباح مديرة المجلس النسائي وحاورتها حول عدة نقاط تتعلق بالمجلس النسائي...
 
عرفينا عن نفسك؟

 حنان صباح مستشارة للنهوض بمكانة المرأة ومديرة مشروع "البلد الامن" في مجلس محلي طرعان.

ما هي اهمية المجلس النسائي في قرية طرعان؟  
 المجلس النسائي مكون من مجموعة من النساء الناشطات من طرعان يعملن تطوعا من اجل المجتمع المحلي, في إطار الوحدة لرفع مكانة  المرأة  والمساواة التابعة للسلطة المحلية. في السنوات الاخيرة اخذ المجلس النسائي اهمية خاصة، بكل ما يتعلق برفع مكانة المرأة، وساهم في خلق حيز جديد للنساء، اخد دور فعال باقامة نشاطات نسوية ومجتمعية، مبادرات جماهيرية مختلفة على جميع الاصعدة الاجتماعية، الثقافية وفي الاونة الاخيرة السياسية ايضاً، مثل توجهنا بمطلب هام لجميع المرشحين والقوائم بالانتخابات الاخيرة لزيادة نسبة التمثيل النسائي في جميع القوائم، كذلك بادرنا الى تنظيم مسيرة نسائية سلمية على ضوء احداث العنف في الحملات الانتخابية، لاول مرة في المجتمع العربي تقام هذة الخطوة من قبل نساء. شعرنا بأهمية المجلس النسائي من خلال طرح جميع المرشحين وذكرهم للمجلس النسائي في برامجهم الانتخابية.

ما هي اهداف هذا المجلس؟ 
هدفنا الأساسي هو رفع مستوى الوعي ، وطرح وتوضيح قضايا اجتماعية مختلفة،  تنمية  وتطوير قدرات النساء، وزيادة تمثيلهن في اماكن اتخاذ القرار وتعزيز وتمكين مجموعات نسائية في المجتمع المحلي.

ما هو دور المرأة في طرعان؟

 دور المرأة مهم جداً في كل مجتمع، هي الركن الأساسي ومنبع الحضارة والأخلاق. دورها هام برفع وعي وتربية الابناء على قيم الاحترام ، الحوار وتقبل الاخر، دورها مهم في رفع مكانة المجتمع نحو السمو والرقي الاخلاقي.  " اذا اردت ان تعرف رقي امة انظر الى نسائها.

كيف يمكن ان نزيد اهمية دور المرأة في طرعان؟
يمكننا ان نرفع من اهمية المرأة، عندما نتيح لها الفرص في ان تكون شريكة بصنع القرار والتأثير، وان تتواجد بأماكن اتخاذ القرار لتستطيع ان تخدم بلدتنا من خلال رؤيتها الشمولية لاحتياجات نساء البلد.

 كيف تنظرين للعنف المستشري وكيف يمكنكم التقليل منة؟
 العنف ما هو الا نتيجة ووليد لاسباب عديدة واهمها التفكك الاسري وفقدان سلطة الاهل على الابناء، وضياع قيم الاحترام وثقافة الحوار وتقبل الاخر. علينا ان نعمل جميعاً كمؤسسات ومدارس مع الاهل والابناء سويةً لمساعدة الاهل بأخذ مكانتهم ودورهم كأهل من خلال الارشاد والتوعية، لارجاع رخصة الوالدية لهم. لانة اذا نجحنا بتأهيل الاهل سنأثر على سلوكيات الأبناء.

كلمة اخيرة؟ 
 نتمنى الامن والامان لطرعان واهلها ،المحبة لا تسقط ابداً وبلدتنا فوق الجميع، وصلنا الى مكانة مرموقة اجتماعياً وثقافياً على جميع الاصعدة ولا نريد الرجوع للوراء، رسالتي للنساء انتن رقي هذة الامة ودوركن عظيم في نشر الخير والمودة.

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق