اغلاق

التسامح بين الأديان في مدرسة الزرازير الاعدادية

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مدرسة الزرازير الإعدادية وذلك حول يوم التسامح بين الأديان، استضافت خلاله المدرسة رجال دين من مختلف الطوائف.
 
تصوير المدرسة

وجاء في البيان :" ان التسامح الديني مطلب انساني نبيل دعت اليه الاديان كافة , وكيف لا وقد ارادته الحكمة الالهية واقتضته الفطرة الانسانية واستوجبته النشأة الاجتماعية , فالتسامح ينشئ حضارات وقيما مدنية نبيلة وتلبية لتلك القيم الحضارية المزدهرة قامت مدرسة الزرازير الاعدادية باشراف مدير المدرسة المحترم السيد خالد غدير وبمؤازرة طاقم المدرسة الرائع معلمين وطلابا ,باستقبال وفد من الشيوخ والكهنة الذين مثلوا كافة الطوائف في البلاد , وذلك باشراف المفتش في وزارة الاديان - قسم الطوائف الدينية -  الاخ كارم حجاجرة ".

" المحبّة والتّعاون وبناء مجتمع صالح"
وأضاف البيان :" فالاديان السماوية وبحق عبارة عن : حلقات متصلة لرسالة واحدة تأسست على بناء السلام جاء بها الأنبياء والرسل من عند الله على مدى التاريخ الإنساني.  وعليه فقد قام كل رجل دين بالتحدث عن مفهوم التسامح في ديانته التي يعتنقها على مسامع الطلاب وكان هناك تفاعل بناء من كل الطلاب ، واتيحت الفرصة للطلاب لطرح تساؤلاتهم والاجابة عليها من قبل رجال الدين , وكانت الاجابات تحمل في طياتها قيمًا معزّزة للتسامح الدينيّ وإلى نبذ التطرّف حتّى يستطيع جميع أفراد المجتمع العيش في جو من الأُلفة، المحبّة والتّعاون وبناء مجتمع صالح.  ودعوا إلى اللين في التعامل والترفّع عن أخطاء الآخرين وتقبّل كافة الأشخاص من جميع الأديان والثقافات. وقد حثَّ الشيوخ في مضمون رسالتهم على العمل على تربية الإنسان وإعداده إعدادا صحيحًا روحيًا، ماديًا وفكريًا، ليصبح هذا الإنسان الركيزة الفعالة في بناء المجتمعات الإنسانية المتقدمة والمتحضرة".

" القيم الرفيعة"

واختتم البيان :" وكم كانت فرحة الشيوخ الافاضل بطلابنا الاعزاء , حيث أبدوا اعجابهم الشديد , وذلك للتجاوب والحماس الكبيربن الذين تواجدا عند طلابنا الاحباء, والاسئلة التي طرحت من قبلهم , ان تلك التساؤلات ان دلت على شيئ فانما تدل على القيم الرفيعة التي اكتسبها وما زال يكتسبها طلابنا من خلال تذويتها لهم في المدرسة.  هذا وبدوره رحّب مدير المدرسة الاستاذ خالد غدير بالزوّار وشكر لهم فضلهم في تلبية الدعوة والحضور , وأعرب عن أيمانه بأن الأديان السماوية جاءت ، من أجل تذويت قيم المحبة والعطاء عند الجميع , وكذلك ترسيخ معاني الانسانية بما تحمله غي طياتها من أخلاق جليلة , سائلا المولى جلّ وعَلا أن تثمر تلك النصائح التي قدموها , وأن يكتنف الحب الجميع , وقد أبدى المدير رغبته الشديدة بتكرار تلك الزيارة , لأنه يؤمن بان تلك الفعاليات تعزز روح المحبة عند الطلاب وتجدد ثقتهم بمجتمعهم ".

 

 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق