اغلاق

رام الله: إطلاق مشروع الشراكة مع إيطاليا لتطوير التعليم ما قبل المدرسي

أعلن وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم إطلاق مشروع الشراكة مع إيطاليا من خلال مؤسسة "آر تي أم" الإيطالية؛ لتطوير قطاع التعليم ما قبل المدرسي

 

 في فلسطين (الشراكة من أجل نهج تعليمي جديد للطفولة المبكرة).
كما أعلن صيدم بدء الأسبوع التدريبي لمشرفي رياض الأطفال في القطاعين الحكومي والخاص، لافتاً إلى أن هذه الشراكة تجسد المرحلة الثانية من التعاون الفلسطيني الإيطالي في مجال دعم قطاع رياض الأطفال.
جاء ذلك عقب زيارة الوزير صيدم لإيطاليا التي استمرت يومين وتخللها إطلاق المعسكر التدريبي لــ 33 مربية رياض أطفال من القطاعين الحكومي والخاص، والتقى الوزير خلالها بممثلي مؤسسة "آر تي أم" الشريكة، وزار مقر بلدية روجيو إميليا؛ إذ كان في استقباله رئيس البلدية ونوابه؛ هذا بالإضافة لزيارة أفضل روضة في العالم والتي تحمل اسم ديانا وتمولها البلدية.
وقد رافق الوزير في هذه الزيارة مدير عام التعليم العام يوسف عودة وبمشاركة من الإدارة العامة للأبنية، فيما حضر فعاليات إطلاق هذه الشراكة، التي جرت خلال حفل مخصص؛ عدد من رؤساء مؤسسات التعاون الإيطالي وممثلي "آر تي أم" وبلدية روجيو إميليا، والوكالة الإيطالية للتعاون التنموي، و"ريجيو تشيلدرين".
وأوضح صيدم أن هذه الشراكة تأتي امتداداً لاتفاقية التعاون التي وقعتها الوزارة مع "آر تي أم" في تشرين الأول الماضي؛ والتي تشمل افتتاح 30 روضة حكومية في عدد من مديريات التربية، وتأهيل 15 روضة خاصة أخرى، وتزويدهن بالأثاث والمعدات والمواد التعليمية اللازمة.
ولفت وزير التربية إلى أن هذه الشراكة تتضمن تقديم الدعم الفني للعاملين في قطاع الطفولة المبكرة في فلسطين، بما يشمل تنظيم زيارات دراسية إلى إيطاليا، وتدريب المعلمات في 60 روضة حكومية وخاصة في فلسطين، والتركيز على تطوير البنية التحية النوعية لرياض الأطفال وتقديم أفضل الخدمات التعليمية.
وجدد صيدم التأكيد على اهتمام الوزارة الكبير بتطوير قطاع الطفولة المبكرة، مرحّباً بهذا التعاون مع إيطاليا؛ الذي يؤسس لشراكة حقيقية لدعم قطاع التعليم بشكل عام، وما قبل المدرسي بوجه خاص.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق