اغلاق

برنامج جسر الاجيال في مدرسة الحرش الجماهيرية في الناصرة

تعد العلاقة التي تربط بين الأجداد والأحفاد من أجمل وأمتن العلاقات التي تجمع بين أفراد الأسرة الواحدة، فهى علاقة تواصل وامتداد بين الماضي والحاضر...وهي علاقة تعزز معان


صور من حسام حواري

كثيرة اهمها: الانتماء والتماسك بين الاسرة الواحدة، المحافظة على الاصول والجذور، المحافظة على الماضي العريق وربطه بالحاضر والمستقبل، لذلك ارتأت مدرسة الحرش التجريبية في الناصرة الى تنظيم لقاءات شهرية على مدار السنة بينها وبين اجداد من داخل المدرسة ومجموعة من المسنين في جمعية الأخوة لرعاية المسن وذوي الاحتياجات الخاصة في الناصرة .
ضمن اللقاءات يتم تحضير فعاليات متنوعة تجمع بين الاحفاد والاجداد، على ان يتم انتاج قصص توثق الماضي العريق لكل مسن وتقرب المسافات بين الجيلين بواسطة التحدث عن محطات حياتية مختلفة .
تلاميذ مدرسة الحرش التجريبية في الناصرة التقوا هذه المرة وللمرة الثانية على التوالي مع اجداد وجدات من المدرسة ومن مركز المسن في الناصرة ضمن برنامج "جسر الاجيال" ، حيث قدم مجموعة من الطلاب فقرة فنية تشمل اغاني زمان من ارشاد الاستاذ منذر ابو تاية وبمرافقة معلم الايقاع في المدرسة باسل راشد.
هذا وقد رافق طلاب المدرسة ايضا فريق العمل القائم على المشروع في المدرسة: نائب المديرة هيا ارشيد حواري, مستشارة المدرسة د. سهراب مصري عودة الله ومعلمة ومرشدة اللغة العربية في المدرسة جمانة سرور.
يذكر انه وفي اللقاء الاول بين الاطراف قام الاجداد بزيارة الى مدرسة الحرش حيث تم اللقاء الاول بين الاجداد والاحفاد طلاب المدرسة حيث عملوا على تحفة اشغال يدوية من ارشاد معلمة الفنون سامية برانسي واستمعوا جميعا الى الجوقة المدرسية بقيادة نتالي ابو احمد
مديرة المدرسة السيدة لطفية شهاب اثنت على العمل الثنائي وشددت على اهمية العلاقة بين الاجداد والاحفاد وبناء جسر بينهما على مدى السنين.

 



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق