اغلاق

بلدية الخليل تتكبد خسائر فادحة جرّاء الاعتداء على محولاتها الكهربائية

استنكرت بلدية الخليل اليوم الجمعة، الاعتداء الآثم الذي تعرضت له المحولات الكهربائية جنوب المدينة، على أيدي مجموعة من الخارجين عن القانون،


صور من بلدية الخليل

حيث قام المعتدون بإطلاق النيران على عدد من المحولات الكهربائية المزودة للكهرباء للمنطقة الجنوبية في المدينة.
وقال رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة تعقيباً على ما حدث: (إنّ ما جرى فجر اليوم، ما هو إلا تصرف أرعن غير مسؤول ولا يمثل إلا فئة ضالة وينم عن استهتار بمصالح المواطنين في المنطقة) مشيراً إلى الخسارة الكبيرة التي تكبدتها البلدية والتي تجاوزت الخمسة ملايين شيكل، مؤكداً أنّ هذا الاعتداء يحرم المواطنين من التيار الكهربائي، مما يؤثر سلباً على كافة أمور حياتهم ويعطلها.
وأوضح أبو سنينة أنّ طواقم بلدية الخليل من أقسامها المختلفة كانت على رأس عملها ومنتشرة في كافة أرجاء المدينة، من أجل الحفاظ على سلامة المواطنين وممتلكاتهم خلال المنخفض الجوي الذي تأثرت به المنطقة يوم أمس الخميس، مشيراً إلى أنّ طواقم البلدية والكهرباء تعمل بكل الإمكانيات المتاحة لمعالجة الموضوع وإعادة التيار الكهربائي بأسرع وقت ممكن.
وطالب أبو سنينة المؤسسة الأمنية بضرورة ملاحقة المعتدين، وإنزال أقصى العقوبات بهم، وإفشال مخططاتهم الرامية لتقويض عمل البلديات وعرقلة تقديم خدماتها للمواطنين.
ودعت البلدية كل مواطن شريف ومنتمي لهذا البلد، للتعاون في كشف هوية المجرمين الذين تتساوق اعمالهم التخريبية مع مخططات الاحتلال، وداعيةً كافة المواطنين بتقديم أي معلومات ومساعدة للجهات المختصة من أجل وضع حد للخارجين عن القانون.






لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق