اغلاق

ابو احمد من الناصرة: الكثير من طلابنا لا يعرفون سيرة الرسول

تصادف اليوم ذكرى المولد النبوي الشريف. وتحيي الامة الإسلامية ذكرى ولادة آخر الانبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم . وفي سياق هذه الذكرى


الشيخ ضياء ابو احمد

المباركة التقت مراسلة موقع بانيت مع الشيخ ضياء ابو احمد من مدينة الناصرة وحاورته حول هذه الذكرى الطيبة .
افتتح الشيخ ضياء ابو احمد الحديث بقوله : " ذكرى مولد سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم تطل علينا من جديد تذكرنا بتعاليم الرسول وشخص الرسول ورسالة الرسول فهو الرسول الذي ذكره الله في كتابه مادحا اياه قائلا ( وانك لعلى خلق عظيم ) وذكره تعالى قائلا ( وما ارسلناك الا رحمة للعالمين ) وذكر رسالته فقال تعالى ( يا ايها النبي انا ارسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا وداعيا الى الله باذنه وسراجا منيرا ) فهو عليه الصلاة والسلام الذي سبح بيده الحجر وانشق له القمر والى دين الله جهر ومن اليوم الاخر حذر وانذر والى رحمة الله حبب وبشر لذلك تعتبر ذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم من اهم الاحداث في حياة المؤمن كيف لا وهو في ذكرى المولد يتذكر تعاليم الرسول ويعلمها اولاده ويذكر بها اهله ومن باب التنبيه احتفالنا بذكرى مولد رسول الله ليس فقط صنع حلوى واكل حلوى وتوزيع حلوى قدر ما هو تذكر رسالته ودعوته وتعاليمه ونحن في هذه الايام بامس الحاجة الى التعمق في فهم تعاليمه خاصة فيما يتعلق بالمعاملات فنحن اليوم في زمن ومجتمع اذا ذكر الرسول انصرف الذهن مباشرة الى المسجد والصلاة والصوم والعبادة واليوم الاخر والجنة والنار مع ان هذا حق جاء به الرسول من عند الله وننسى بالمقابل خلقه وصفحه وحلمه وعفوه وصدقه وامانته وابتسامته وحسنه للجوار وبره للوالدين وعطفه على اليتيم والمسكين والارملة وكم وكم من تعاليمه صلى الله عليه وسلم في هذه الجوانب نفتقر اليها اليوم في مجتمعنا خاصة عندما نقرأ يوميا عبر وسائل الاعلام عن حالات قتل وحالات اعتداء وحالات سرقة او سطو مسلح او حرق بيوت وسيارات ومحلات تجارية وحالات اغتصاب وحالات طلاق وحالات تربية فاسدة للابناء وما هذا كله الا لانه تغيب عن مفاهيمنا رسالة الرسول في جانب المعاملات وانا هنا اهمس في اذن المعلمين والمعلمات ان يبينوا للطلاب والطالبات المعاني العظيمة من مولد رسول الله وان يركزوا على الجانب الاخلاقي في التعامل والجانب الانساني في التعامل والجانب الادبي في التعامل ومع هذا كله التركيز على جانب العبادة والاقبال على الله".
 
"طلابنا وطالباتنا لا يعرفون شيئا عن الرسول الا من رحم ربي"
أضاف:" نحن لا نريد من ابنائنا ان يخرجوا الى عطلة في ذكرى المولد وهم لا يعرفون شيئا عن صاحب هذه الذكرى او عن تعاليمه واقولها بكل صراحة لقد زرت عددا من المدارس الثانوية لاتحدث عن مولد رسول الله والمفاجأة في كل مرة تكون ان طلابنا وطالباتنا لا يعرفون شيئا عن الرسول الا من رحم ربي لهذا اقول اين دور الاباء والامهات في التوجيه خاصة ان حياتنا قائمة على الدين فمن بيع وشراء وزواج وتربية اولاد وبر للاباء والامهات وحتى الطعام والشراب واللباس والنوم
والزيارة عند الاهل تقوم على اسس الدين والاحاديث وايات القران الكريم اكثر من ان تذكر في هذه الاسطر ولكن على سبيل المثال يقول النبي صلى الله عليه وسلم في المحبة ( لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفسه ) وقال عن حفظ الحقوق ( من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه ومن كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليصل رحمه ومن كان يؤمن بالله واليوم الاخر فلا يؤذي جاره ومن كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا او ليصمت ) وهذا قيض من فيض نتعلم منه صلى الله عليه وسلم لذلك ارجو من الاباء والامهات والمشايخ والمعلمين والمعلمات وكل من له دور مع الابناء ان يبين في ذكرى مولد الرسول تعاليم الرسول في جانب المعاملات عل وعسى ان يكبر ابناؤنا على هذه المفاهيم فما هم الا جيل المستقبل وما هم الا الاباء والامهات مستقبلا فلنعدهم الاعداد الصحيح ليكون مجتمعا امنا مطمئنا باذن الله تعالى يتخلق باخلاق الرسول ويتعامل بتعاليم الرسول" .


لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق