اغلاق

رئيس مجلس بستان المرج المُنتخب: ‘جئنا لنخدم قرانا الأربع لنرتقي بها‘

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من عبد الكريم زعبي رئيس مجلس بستان المرج المُنتخب، جاء فيه :" أهلي في قرانا الأربع الدحي، سولم، كفر مصر ونين!



كلمة حق والحق يقال، فقد مارسنا جميعا حقنا الانتخابي بعرس ديمقراطي يشهد له القاصي والداني، وباحترام وتقدير لجميع المرشحين في الجولتين الأولى والثانية، مبرزين تكتلنا رغم اختلافنا السياسي، ومبدين تجمعنا رغم افتراقنا، فالمصلحة واحدة وعامة لا خاصة ولا ضيقة" .
واضاف زعبي في بيانه :" 
بادئ ذي بدء، أتقدم بالشكر والامتنان والعرفان للناخبين الذين منحوني وائتلافي مع أخي عبد الرحمن الزعبي أبي الحسن في الجولتين ثقتهم، واشكر أولئك الذين لم ينتخبوني على مشاركتهم في حرية التعبير الصريحة عن آرائهم المطلقة، وكونوا جيعا على يقين بأننا سنكون عند حسن الظن بنا، ما قدر الله لنا.
وأتقدم بالشكر والتقدير لأخي أحمد الزعبي أبي ياسر الذي لم يتوان عن خدمة أهلنا، ولم يدخر جهدا من أجل الظهور في مصاف المجتمعات الواعية الراقية في هذه الاحتفالية الانتخابية.
كما وأتقدم بالشكر الجزيل للأخ إسماعيل الزعبي أبي العبد، على ما أبدى من روح تنافسية شريفة نزيهة قوامها الأخوة والمودة والمعزة لقرانا الأربع.
ولا يفوتني تقديم الشكر لجميع أعضاء المجلس المنتخبين مبشرا إياهم: يدا بيد نتداول، نتباحث، نقرر وننفذ مشاريعنا في قرانا الأربع، دون اعتبارات ولا احتسابات، بل تحت شعار واحد: جئنا لنخدم قرانا الأربع، لنرتقي بها معًا إلى ما يوفقنا الله به، وأدعوكم للتعاضد والتكاتف  لنكون قدوة للأجيال اللاحقة يتأسون بها ويعملون" .
واردف بالقول :" أهلي في قرانا الأربع!
أعدكم بالعمل بشفافية ووضوح، وبإعادة ترتيب سلم الأولويات والأفضليات للمشاريع الماسّة التي من أجلها اخترتموني رئيسا، وأعاهدكم بأن لا فرق بين قرية وأخرى، واعلموا أنّ الفترة القادمة ستكون اختبارا لي في مدى صدقي ومصداقيتي.
وأخيرا، وليس آخرا، لم يبق لي سوى القول: العمل الصادق يحتاج إلى نية أصدق، فمدوا جميعا أياديكم من أجل النهوض بقرانا الأربع، فالمهامّ الجسام الكبار على موعد بنا، داعيا المولى عزّ وجلّ أن يسدد خطانا ويوفقنا لما فيه المصلحة العامة، والله المستعان" .


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق