اغلاق

عايدة توما - سليمان: ‘حكومة احتلال تدوس حقوق الانسان‘

أسقط الائتلاف الحكومي طلب النائبة عايدة توما - سليمان (الجبهة، المشتركة) رئيسة اللجنة لمكانة المرأة والمساواة الجندريّة بإقامة لجنة تحقيق


عضوة الكنيست عايدة توما- سليمان

برلمانيّة بقضايا قتل النساء. وقد طرح الطلب للتصويت في الكنيست أمس الأربعاء، بعد أن تم تأجيله بقرار في الهيئة العامّة مقابل تعهدات من الحكومة بتقديم خطة طارئة ومموّلة لحماية النساء الموجودات في دائرة الخطر وتمويل الخطة الخمسيّة لمكافحة العنف في العائلة وتسريع عملية المصادقة النهائية على قانون السّوار الالكتروني الذي سبق وقدّمته النائبة توما - سليمان ومرّ بالقراءة التّمهيديّة.
وقالت توما - سليمان: "هذه الحكومة تتحمل المسؤولية الأساسيّة في استمرار جرائم قتل النساء، فبينما عشرات النساء موجودات في دائرة الخطر لا ترى الحكومة ووزارة الماليّة أهمية تخصيص الميزانيات، لقد ادّعوا تخصيص 30 مليون شيكل للموضوع، ومن متابعتي للموضوع أمس في جلسة اللجنة تبيّن لنا أن الميزانيّة التي ستخصص فعلًا لا تتعدى 9 مليون شيكل للعام القادم!".
وتابعت: "إن المماطلة والمساوفة التي تقوم بها هذه الحكومة أصبحت غير محتملة، أعطيت فرصة لنحاول بالفعل إنجاز الخطط المرجوة، الا أن الحكومة لم تتقدّم خطوة واحدة هذا الشهر نحو مطالبي، لذلك طرحت الموضوع للتصويت مرة أخرى اليوم".
وأضافت: "حكومة الاحتلال والعنف التي تتنكر لحقوق الانسان من الطبيعي أن لا تنصف النساء. هذه حكومة كاذبة لا تقوم بأي جهد يذكر للدفاع عن النساء والحفاظ على أمنهن وأمانهن. وأكثر ما أثار غضبي هو أن عضوات الكنيست من الائتلاف، اللواتي شاركن بالأمس في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء وتغنوا بحق النساء بحياة كريمة بدون عنف، صوتوا ضد الاقتراح أيضًا".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق