اغلاق

عاطف عواد من الناصرة :‘ سئمنا تسرب مياه الصرف الصّحي ، نريد حلا ‘

أعرب المواطن عاطف عواد ، من سكان الحي الشرقي في مدينة الناصرة، عن استيائه وضيقه من تسرّب مياه الصرف الصّحي الى ساحة بيته. وقال المواطن عاطف عواد لموقع


المواطن عاطف عواد- تصوير :  موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 بانيت وصحيفة بانوراما :" انا اعاني منذ أكثر من ثلاثة شهور ، من مشكلة تسرّب مياة الصرف الصحي الى ساحة منزلي،  وقد بات الامر لا يطاق لا سيما وان الحديث عن مياه عادمة لها مخاطر كثيرة على عائلتي ".
ومضى عواد قائلا :" ان استمرار تسرّب هذه المياه على هذا النحو ، يشكّل خطرا على سلامة عائلتي وعلى الاطفال ، علما بان زوجة ابني لم تعد تحتمل هذه الروائح الكريهة ، وأصبحت تعاني ضيقا في التنفس ، من جراء هذه الرائحة الكريهة التي تملأ منزلي منذ اكثر من 3 اشهر ".

"  أطالب بحل جذري وقاطع لهذه الازمة ، ولهذه المياة الملوثة والقذرة لان المشاكل لم تعد تحتمل "
وتابع عاطف عواد : " توجهت الى بلدية الناصرة ، واجتمعت الى رئيس البلدية ، وتحدّثت معه حول المشكلة ، فما كان منه الا ان طلب من الموظفين بان يعملوا من اجل حلّ المشكلة ، ولكن الوضع بقي على حاله ، ولا زلت اعاني من تسرب المياه . توجهت ايضا الى رابطة جبال الناصرة ، بحثا عن حل لهذه الازمة ، لكن دون جدوى ، فكل جهة ترمي بالمسؤولية على عاتق الجهة الاخرى ، فيما اننا نعاني من جراء هذا الوضع" .
واختتم عواد قائلا :" أنا لا اطالب اكثر من حلّ لهذه المشكلة التي باتت تنغّص حياتنا. أطالب بحل جذري وقاطع لهذه الازمة ، ولهذه المياة الملوثة والقذرة لان المشاكل لم تعد تحتمل .. وأنا لا اريد اي مشاكل مع الجيران ، الذين أكن لهم الكثير من الاحترام ، مع العلم بان الحديث هو عن فتحة صرف صحي صغيرة ، تربط اربعة بيوت ، والامر بحاجة لعلاج".

تعقيب بلدية الناصرة حول الموضوع
هذا وتوجهت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما الى بلدية الناصرة ، للحصول على تعقيبها حول الموضوع ، فكان الرد :" ان الموضوع بمسؤولية رابطة جبال الناصرة ".

تعقيب رابطة جبال الناصرة
بدوره عقب خالد عثاملة الناطق بلسان مؤسسة جبال الناصرة  حول الموضوع بالقول : " لدينا تخطيط للمنطقة بأكملها ، وخلال هذا الاسبوع سيعلن عن مناقصة على تنفيذ خط مياة جديد، للمنطقة بكاملها  . والاسبوع القادم سنعلن عن المناقصة ونحل المشكلة بالسرعة القصوى " .

 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق