اغلاق

الإعدادية الحديقة (أ) في يافة الناصرة تنظم إجتماعًا لأهالي الثوامن

عشية الإستعدادات والتحضيرات لإمتحانات مقياس النجاعة والنماء (الميتساف)، ومن أجل تعزيز التواصل مع المدرسة وتوفير البيئة التعليمية اللازمة ، وتهيئة الجو الدراسي المناسب


تصوير : المدرسة 

 وكسر حاجز الخوف، نظمت المدرسة الإعدادية الحديقة (أ) يافة الناصرة يوم الجمعة الموافق 23.11.2018 إجتماعًا هامًا لأهالي طلاب طبقة الصفوف الثامنة، وذلك بحضور إدارة المدرسة ومركزو المواضيع ومربو الصفوف ورئيس لجنة أولياء أُمور الطلاب قصي علي الصالح.
وقد كان الإجتماع حول أهمية التعاون بين الأهالي والمدرسة ونجاعة التعامل مع الأبناء من أجل إعدادهم لإمتحانات المدرسة وإمتحانات مقياس النجاعة والنماء (الميتساف).
بداية رحب مدير المدرسة أُ. مشهور عباس بالأهالي وعبر عن فرحه وسروره وشكرهم على تلبية الدعوة وحضورهم للاجتماع، وتحدث حول أهمية تواصل وتعاون المدرسة مع الأهل للوصول للهدف الذي هو الطالب، وفي ظل التكنولوجيا تطرق إلى فترة الإستعدادات للإمتحانات وأشار أن المدرسة تعمل بشفافية وثقة تامة وشدد على ضرورة تواصل المربين والمعلمين مع الأهالي من أجل نجاح الأبناء.
ثم دعا مركز الصفوف الثامنة المربي نقولا كسابري وتحدث حول أهمية الإجتماع وأكد أن الأهل شركاء جديين للنهوض في المسيرة التعليمية في المدرسة وبين أن المدرسة وحدها لا تكفي لافتًا وجود طواقم تعليمية وتعاون الأهل لتهيئة أجواء الإمتحانات الفصلية، وأشار إلى دوره كمركز ومتابعته والجو التعليمي وأوضح أن الإستمرار مع المدرسة بحاجة إلى تعاون الأهل.  

" النجاح ليس فقط علامات"
بعد ذلك تحدثت المركزة التربوية المعلمة تهاني خبيص عن إمتحان مقياس النجاعة والنماء (الميتساف) وما هو وكيف يتم عمله ولماذا للصفوف الثامنة وأهميته وتعلم الطرائق، وذكرت أن إمتحان مقياس النجاعة والنماء ليس فحص مادة فحسب بل يعتمد على المهارات، وأشارت إلى مواعيد الإمتحانات وأن شهر رمضان ليس للغياب وإلى خطوات العمل المدرسية ونقاط للمتابعة من قبل الأهل ودعم مستشارة المدرسة وخطة العمل وتعزيز الثقة بالنفس ومتابعة الطلاب وبناء خطط عمل ودمج الحاسوب بطريقة التعلم وفعاليات تحضير للإمتحان ودور المعلمين، وقام الأهل بطرح الأسئلة على المركزة.
وتلتها مركزة اللغة الإنجليزية المربية نسرين أبو ترك وتحدثت عن دور الأهل مساعدة أبنائهم ليس حفظ المادة غيبًا بل عن طريق الأغاني أو الألعاب وذلك ينمي مهاراتهم.
أما مركز الجغرافيا والتاريخ المربي عز الدين صالح تحدث عن علاقة مسألة التركيز والمناخ المدرسي من ناحية تعليمية وتربوية وذكر أن المدرسة تعلم بطريقة التفكير خارج الصندوق ولفت إلى وجود الطالب أن يتعلم التركيز كقيمة وليس أن يحفظ المادة غيبًا بل يفهم وأن يستعمل الثروة اللغوية من أجل تخفيف حفظ المادة وأشار إلى دور الأهل والطلاب أولًا تربوي ثم تعليمي وواجب الأهل حث أبنائهم الإنصياع وأكد أن المناخ المدرسي يبدأ من البيت والمدرسة مفتوحة أبوابها للأهالي.
هذا وإستمع الحضور إلى محاضرة قيمة هادفة ومثرية قدمتها رتيبة دبور علي الصالح مستشارة تنظيمية ومدربة شخصية للذكاء العاطفي، حيث إفتتحتها بعرض فيلم عن المهارات وأدوات النجاح، وأوضحت أن النجاح ليس فقط علامات بل النجاح في الحياة، وعرضت فيلمًا آخر يتناول قصة نجاح شاب كان مشاغبًا في المدرسة وتم فصله ونجح في هوايته ركوب الدراجة الهوائية ووضع الفيديو على موقع اليوتيوب ولاقى مشاهدات كثيرة وبحثت عنه الشركات الكبيرة وأصبح من أغنى الأغنياء وعاد إلى المدرسة بعد عدة سنوات ومد يد العون للمدرسة وتبنى الطلاب المشاغبين.
وإستعرضت طرائق ناجعة للتعامل مع الأبناء إبان وأثناء فترة الإمتحانات وأشارت إلى المحادثة مع الذات وكيفية التميز والتفوق وتكرار الكلمات وتطبيق الأدوات في أي مجال، وذكرت أن هناك أشخاص موهوبين ولكن يوجد تدريب العمل على الذات، سيرورة الإلتزام والأمل، تحفيز المواهب التدريب الإمكانية العاطفة والإرتباط، القدرات والمعرفة، وكانت مداخلات من قبل أهالي الطلاب.
وقامت بفعالية عن طريق البالون هدفها الحفاظ وأدوات المعرفة مع الذات، ولفتت إلى الإمكانيات وتسليط الضوء على الأشياء التي يستطيع بها الإنسان أن يغير ويؤثر بها وبينت أن هناك طاقات وإمكانيات وأن تكون قوة وإرادة وعزيمة وتقييم الذات بالقدرات والإمكانيات وأنه يوجد هناك قدرات وإيمان وقوة الكلمة وتواصلها مع العقل وكسر حاجز الخوف، نقاط القوة والإيمان بالقدرات، رفع الوعي والثقة بالنفس والتحليق بالذات.
كما وتم مشاهدة فيلمًا عن نقاط القوة لبناء الذات، وإختتمت بنقاط القوة والضعف وكيفية شخص الأنفس، ونالت المحاضرة إعجاب الجميع.  
بدوره شكر مدير المدرسة أُ. مشهور عباس رتيبة دبور علي الصالح على المحاضرة القيمة والأهل على الحضور، وغادر الأهل المدرسة بتفاؤل وحيوية وبهمة عالية وبطاقات إيجابية.









































































لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق