اغلاق

كذبة بسيطة بالسيرة الذاتية تضع صاحبتها وراء القضبان 10 سنوات

عند كتابة السيرة الذاتية قد يلجأ الكثير منا إلى المبالغة، إلى حد الكذب أحيانا، في خبراتهم، ومهاراتهم الشخصية، خلال التقدم للوظيفة، لكن كذبة بسيطة دونتها امرأة يونانية في سيرتها الذاتية،


صورة للتوضيح فقط

ساقتها إلى السجن، والبقاء وراء القضبان 10 سنوات كاملة.
وذكرت صحيفة "ديلي ميل"، البريطانية، أن السيدة، التي لم يكشف عن هويتها، قالت في سيرتها الذاتية، أنها أتمّت 6 سنوات، في المدرسة الابتدائية لكن تبيّن بعد ذلك، أنها لم تدرس سوى للصف الخامس فقط.

وأضافت الصحيفة، أن السيدة التي تبلغ من العمر 53 عامًا، وتعمل في حضانة منذ 15 عامًا، قدّمت شهادة مزورة، لكي تتأهل للحصول على الوظيفة، التي لا تتعدى عاملة نظافة، وهو ما جعلها تواجه تهمة الاحتيال على المجتمع.
وبعد هذا الاتهام، أصدرت المحكمة، حكمًا بسجن السيدة لـ10 سنوات كاملة، وهو ما أثار ضجة في جميع أنحاء البلاد، وأفادت مصادر قضائية، بأن أحد كبار المدّعين في المحكمة العليا، سيراجع الاستدلال القانوني للمحكمة، في هذه القضية خلال الأسبوع المقبل.


لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق