اغلاق

وفد لجنة المتابعة يزور الجش ونحف معزيا

قام وفد من لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، يتقدمه رئيس اللجنة محمد بركة، بزيارة قرية الجش في اعقاب جريمة قتل الشابة المغدورة يارا أيوب.


صور من لجنة المتابعة

كما زار قرية نحف التي شهدت مقتل الشاب حافظ حسين عيسى. وقد زار الوفد بداية المجلسان المحليان، قبل ان يتوجه الى بيتي العزاء في القريتين.
ففي قرية الجش زار الوفد المجلس المحلي، وكان في استقباله رئيس المجلس الياس الياس، الذي رحب بالوفد، واستعرض الاوضاع في القرية بعد الجريمة الرهيبة، مؤكدا ان قرية الجش الوادعة لم تعرف هذه الاجواء من قبل. وقال :" ان مجتمعنا العربي يمر بحالة شديدة الخطورة، بسبب استفحال العنف والجريمة" .
وقال رئيس المتابعة محمد بركة في كلمته :" إن كل واحد منا شعر بجريمة قتل الشابة اليافعة يارا أيوب كأنه فقد قطعة منه، فقد أحدا من أفراد بيته. وهذا ظهر بكثافة كبيرة جدا، بالتفاعل الجماهيري الواسعـ في رد الفعل على هذه الجريمة، في شبكات التواصل.  فنحن شعب طيب كباقي شعوب العالم، ولذا ليس صحيحا القول إننا مجتمع فاسد. فقد تكون نسبة المتورطين من مجتمعنا في الجريمة 3%، ولكن المشكلة انهم لا يواجهون ردعا" .
وتابع بركة قائلا :" إن السلطات الاسرائيلية لا ترى ان من مصلحتها قطع دابر الجريمة وملاحقة المجرمين، وليست معنية بجمع السلاح. وفي بعض الاماكن نرى تلاقي بين عناصر الجريمة والشرطة" .
وقال بركة :" إن المثال الابرز على نتائج عدم الردع، هو ان معدلات الجريمة لدينا 3 أضعاف المعدلات لدى ابناء شعبنا في الضفة، لان هناك الاجهزة الفلسطينية تردع، رغم ان امكانياتها اقل من امكانيات الشرطة الإسرائيلية"
.

المحامي طلب الصانع :" علينا بذل جهد اكبر في التربية والتثقيف "
وقال رئيس لجنة مكافحة العنف المنبثقة عن لجنة المتابعة، المحامي طلب الصانع :" إن هناك مسؤولية اساسية تقع علينا كمجتمع، وعلينا بذل جهد اكبر في التربية والتثقيف" . ودان "تقاعس الشرطة التي تهمل ملاحقة الجرائم طالما ان الضحية عرب. وقال إنه قبل ايام كان اطلاق نار على مركز شرطة الرملة، وقد وضعت الشرطة ايديها على مشبوهين في غضون 48 ساعة، بينما عشرات ومئات الجرائم التي ضحاياها من العرب، تسجل ضد مجهول" .
كما القى اعضاء لجنة المتابعة د. إمطانس شحادة، وابراهيم حجازي وصالح لطفي كلمات عبروا فيها، عن تعازيهم، وعن ضرورة لجم ظاهرة العنف والجريمة المنظمة. ثم توجه الوفد معزيا، عائلة أيوب المنكوبة بمقتل ابنتها يارا.
وكما ذكر، فقد زار وفد، المتابعة قرية نحف، وكان في استقباله في المجلس المحلي، رئيس المجلس الذي تنتهي ولايته، عمر اسماعيل، ورئيس المجلس المنتخب عبد الباسط اسماعيل، والقيت كلمات من المتابعة والمستضيفين وتؤكد على ضرورة لجم ظاهرة العنف والجريمة المنظمة. ثم توجه الوفد لتقديم العزاء لعائلة المغدور الشاب المرحوم حافظ حسين عيسى.
 
 






بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق