اغلاق

الأبطال الخارقون الطيّبون خطر على عقل طفلك !!

قد يعترض البعض على متابعة الطفل لأفلام الكارتون التي تحتوي على أبطال خارقين أشرار، لكنّ دراسة حديثة كشفت خطر مشاهدة الأبطال الخارقين الطيبين أيضاً على ذهن الطفل.


صورة للتوضيح فقط

الدراسة أجريت في جامعة بنسلفانيا الأمريكية، ونشرت في مؤتمر 2018 للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، وشملت تحليلاً مفصّلاً لعشرة أفلام للأبطال الخارقين، صدرت في عامي 2015 و2016، وكشفت عن أن الأبطال الطيبين أدّوا 23 فعلاً عنيفاً كمعدّل وسطي في الساعة، في المقابل أدّى الأشرار 18 فعلاً عنيفاً كمعدّل وسطي في الساعة.
وخلصت النتائج إلى أنه بالرغم من قيمة انتصار الخير التي تصدرها هذه الأفلام، ترسّخ العنف في ذهن الطفل، حيث يرى طول مدة العرض، بطله الطيب المفضل، وهو يؤدي مشاهد عنيفة، ويرتكب جرائم بحجة الانتصار للخير، ما يجعل الطفل يشعر أن العنف والجرائم شيء طبيعي.
الباحثون أكدوا أنه من المستحيل منع أفلام الأبطال الخارقين، لكن على الأهل متابعة الطفل، وتوضيح القيم والمبادئ التي يريدون ترسيخها في ذهن الطفل، وأهمها أن العنف ليس الحل، وأن الجرائم أمر مرفوض تماماً، وعليهم مناقشة الطفل في كل ما يُعرض أمامه في أفلام أبطاله المفضّلين، وتبيان ما يحتاج إلى توضيح.




لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق