اغلاق

مؤتمر ‘النساء في السياسة‘ في كلية صفد:‘الرجل العربي سمح للمرأة بالتعلم لكنه لم يتنازل عن مركز القوة‘

عقد أمس الأول الثلاثاء ، مؤتمر" نساء في السياسة – بعد الانتخابات للسلطات المحلية " في كلية صفد الأكاديمية ، بحضور حوالي 200 طالب وطالبة من


 تصوير : يوني لوبلينر

قسم العلوم السلوكية . وقد قوبل اعلان عضو الكنيست عايدة توما – سليمان التي شاركت بالمؤتمر عن نيتها " استخدام لجنة دعم مكانة المراة البرلمانية التي ترأسها كلجنة تحقيق في جرائم قتل النساء ، بعد معارضة اقامة لجنة تحقيق برلمانية لتحقق بهذا الموضوع " ، قوبل بترحاب كبير في صفوف الحضور .
وافتتح المؤتمر بكلمة ترحيبية ألقاها البروفيسور ربيع خلايلة ، نائب رئيس الشؤون الاكاديمية في الكلية الذي اعرب عن " انزعاجه الشديد من ظاهرة قتل النساء في المجتمع الاسرائيلي " .

" تغيير في تمثيل النساء "
وقد ناقش المؤتمر الذي عقد بمبادرة البروفيسورة استر هرتسوغ ، بالتغييرات التي طرأ على تمثيل النساء العربيات واليهوديات في الحكم المحلي في السنوات الأخيرة ، والاستنتاجات من الانتخابات الاخيرة للسلطان المحلية .
وجاء في المعطيات التي طرحت في المؤتمر " أنه حتى الانتخابات الأخيرة كانت 6 نساء يشغلن منصب رئيسة سلطة محلية من بين 257 سلطة محلية ، فيما شكلت النساء 14% من مجمل أعضاء المجالس البلدية في اسرائيل ، وفي الانتخابات الأخيرة تنافست 54 امرأة على منصب الرئاسة ، الى جانب 665 رجلا ، وقد نجحت 14 امرأة في الوصول الى منصب رئيسة سلطة محلية ، فيما ازدادت نسبة عضوات المجالس البلدية بشكل ملحوظ ".
كما جاء في المؤتمر " أن عدد النساء المرشحات ازداد بشكل ملحوظ في المجتمع العربي ، حيث بلغ عدد النساء اللواتي دخلن المجالس البلدية كعضوات 26 امراة ، من بينهن 6 نساء ترأسن قوائم ، ولأول مرة انتخبت عضوات مجلس درزيات وواحدة بدوية ".
وقالت عضو الكنيست عايدة توما – سليمان : " حوادث القتل التي يجب أن تهزنا جميعا وتوقظنا بأننا لم نفعل ما يكفي لأن نحمي الجيل القادم من النساء ".
وأضافت : " التمثيل النسائي ليس هدف منفرد ووحيد ، انما المهم ان تصل النساء الى مواقع اتخذا القرارات كممثلات للأقلية ، وذلك ليس من دافع هدف شخصي انما من رسالة جماهيرية ".

" الرجال لم يتنازلوا عن مراكز القوة "
من جانبها ، تطرقت عضو الكنيست يعيل جورمان عن تجربتها كرئيسة لبلدية هرتسليا .
يشار الى أنه شاركت بالمؤتمر كذلك د. تغريد يحيى – يونس ، المحاضرة في جامعة تل أبيب ، وقدمت محاضرة عن " النساء العربيات في السياسة " .وقال د. يافا موشكوفيتس " أن الرجل العربي سمح للمرأة بالتعلم والعمل ، لكن الرجال لم يتنازلوا بعد عن مراكز القوة والسيطرة " .
وشاركت بالمؤتمر كذلك الناشطة الاجتماعية سميرة عزام من عسفيا ، وكيرن دروكمان اديب التي تنافست على رئاسة مجلس " كفار فرديم " ، والصحافية شارون راوفيه اوفير ، ود. نهى جابر .
واختتم المؤتمر بمناقشة تمثيل النساء في الاعلام الامريكي بحضور المحامية وملكة الجمال سابقا ايلانا ساسون .















لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق