اغلاق

كلية الشريعة كفربرا تكرم كوكبة من حملة الاجازة في التجويد

احتفلت كلية العلوم الشرعية في قاعة كرم الزيتون، يوم السبت الموافق 24/11/2018، بتكريم كوكبة من الطلاب والطالبات الذين فازوا باجتياز امتحانات الإجازة في تجويد القرآن


صور من كلية العلوم الشرعية

بقراءة حفص عن عاصم، وقد بلغ عددهم 84 طالبا وطالبة.
شمل الحفل العديد من الفقرات، حيث قام على عرافة الحفل الدكتور أيمن ريان مدير كلية العلوم الشرعية، الذي أمتع الحاضرين بأسلوبه الراقي وتعبيره الرفيع، وقدم أحر التهاني والتبريكات للحائزين على شهادات التجويد المعترف بها من وزارة الأوقاف والشئون الدينية الفلسطينية، وعرّف على الأكاديمية وبين أن هذا الصرح العظيم هو العنوان لطالب العلم الشرعي في الداخل الفلسطيني، فهذه الكلية التي تضم 16 محاضرا من أصحاب التخصصات العالية في الشريعة يدرِّسون ما يزيد على 500 طالب وطالبة من شتى أنحاء البلاد في مبنى كلية الشريعة في كفر برا وباقي الفروع التابعة لها.
افتتح الاحتفال بآيات عطرة تلاها الطالب الخريج فادي شملة من جلجولية، الذي يتمتع بصوت جميل وندي.
ثم جاءت فقرة مؤسس الكلية ومدير مجلس الإدارة الشيخ رائد عبدالرحيم عاصي، الذي رحب بجميع الحضور وهنأ الطلبة حاملي إجازة التجويد، ودعاهم إلى إقامة دور لتعليم علم التجويد في بلداتهم، لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: "خيركم من تعلم القران وعلمه"، فهذه الخيرية لمن يوفقه الله لطلب العلم الشرعي والإقبال على كتاب الله حفظا وتجويدا وتفسيرا، وبعد الحصول على الشهادة والإجازة يؤهل لإقامة دورات في حفظ القرآن والتجويد. كما أثنى الشيخ رائد على وزارة الأوقاف الفلسطينية، التي منحت الكلية اعترافا بشهادة التجويد للطلبة الذين يتعلمون علوم التجويد في الكلية، ودعا جماهير محبي العلم الشرعي في البلاد للالتحاق بكلية العلوم الشرعية في كفر برا، لأنها متخصصة بالكامل بالعلوم الشرعية، وتمنح عدة شهادات معترف بها من كليات وجامعات مختلفة.
ثم كانت كلمة مفتش الدين الإسلامي في البلاد والمحاضر في الكلية، الأستاذ محمود العمري، الذي هنأ الطلبة بحصولهم على شهادات التجويد، ودعا الحضور لتعلم هذا العلم، لأنه يجب على المسلم أن يرتل القرآن ترتيلا استجابة لأمر الله سبحانه وتعالى.
ثم كانت فقرة السيد جلال شملة من جلجولية، الذي ألهب الحضور بإنشاده المتميز وصوته الراقي، وأضفى على الاحتفال جمالا وسرورا وحبا بديننا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم.
ثم تحدث الطالب سليم أبو دحل من اللقية، الذي تحدث باسم الطلبة المحتفى بهم، وهنأهم على هذا الإنجاز العظيم، كما قدم شكره الحار للكلية وطاقمها الإداري والتدريسي على ما يقدمونه من جهود لرفع مكانة تدريس العلم الشرعي في البلاد.
وأخيرا، كانت فقرة تكريم المجازين والمجازات، حيث قدمت الكلية لهم شهادات التكريم، في أجواء الفرح والبهجة، بحضور ذوي الطلبة المحتفى بهم.
 اختتم الاحتفال بأخذ صور جماعية للطلبة وإدارة ومحاضري الكلية.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار كفر ياسيف والمنطقة  اضغط هنا

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق