اغلاق

النصرواية ناريمان لولو :‘ لست خائفة بل مرعوبة بعد مقتل يارا أيوب‘ - فيديو

بعد ان قُتلت يارا ايوب وقتل قبلها فتيات ونساء اخريات ، لم يعد مكان للهدوء ولا السكوت ، بل برز الغضب على الكثير من ابناء مجتمعنا العربي وخاصة النساء ،
Loading the player...

ومنهن الناشطات البارزات بالمجال العمل النسائي الجماهيري والعاملات الاجتماعيات وغيرهم ، وبدا منهم وصف الوضعية التي يعيشها المجتمع العربي بوضعية مرعبة - هذا ما قالته العاملة الاجتماعية ناريمان لولو من الناصرة التي تؤكد "ان الوضع لا يطاق وان الرعب هو سيد الموقف " .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما حاور ناريمان لولو وهي تتواجد بنشاط نسائي يختص بالعاملات الاجتماعيات بمدينة حيفا ، ناريمان لولو التي تحدثت مباشرة الى موقع بانيت لم تتردد بوصف الشعور الذي تعيشه بعد فاجعة الجش ..

" من نتهم ؟ من نلوم؟ نحن مجتمع لا يرحم "
ناريمان وصفت شعورها الذي تعيشه بعد الذي حصل في الجش بانه "شعور مليء بالخوف وان الجميع خائفات ، فاليوم المجتمع اصبح شرسا ، واقعنا شرس ، لم يرحم هذا المجتمع أي شخص ، من رجل ونساء واولاد وفتيات، شعوري اكبر من ان يوصف بالخوف بل انا مرعوبة !، اكثر من درجات الخوف ، ووجهة نظري هي بالسؤال الى متى ؟،  لمن نوجه الاتهام، للشرطة ، المجتمع ، التربية ، الاهالي ، انفسنا ، لا اعرف بعد اين اوجه الاتهام لان الوضعية التي نعيشها بفوضى كبيرة ...والاسباب كثيرة " .

" المجتمع يقتل الميت مرات ويقتل اهل القتيل او القتيلة بالاشاعات "
وتساءلت واستاءت لولو "الى متى سنقول ما الذي قامت به ، اين ذهبت وما الذي فعلته ؟ ، هل هذه الاقوال المخيفة هي التي تشير الى اننا مجتمع لا يرحم!، كل شخص يموت اليوم او يقتل ، يقتل مرات عديدة ، الاولى بروحه ومن ثم بنفسيته واسمه ، واليوم تقتلون بقصصكم اهل الاموات ، والناس تراها تتحدث بفنجان قهوة ، والسؤال يطرح اليوم الدور على مين ...!؟".

" من الممكن ان يتغير المجتمع الذي وضع المرأة بحلقة مستضعفة "
واضافت لولو بالقول :" هل تعرفون شخصا لم يتعنف ؟، كل انسان يتعنفن، هنالك الجسدي والكلامي ولست انا فقط بل كل فرد بالمجتمع ، وخاصة النساء لان المجتمع يريد وضع النساء بحلقة مستضعفة بمكان خالي ومعرضات للخطر ، وكلنا نعبر بالعنف ولا يقف فقط على الانثى بل على الذكور كذلك، اقول اليوم لكل فرد بالمجتمع لا تكن شريكا بالعنف ولا تكن شريكا بالاشاعة ، لا تدعموا المصالح العنيفة ورجال اعمال عنيفين، نحن شركاء في العنف ، فابدأوا بانفسكم ، غيروا بانفسكم ويمكن ان يحدث التغيير ، أتأمل ان يحدث " .


النصرواية ناريمان لولو

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق