اغلاق

ورود وأزهار في مدرسة عبد العزيز أمون بدير الأسد تكريما للمعلمين بيومهم

يوم المعلم في مدرسة عبد العزيز امون في دير الاسد هو يوم ككل الايام، فيه الحب والاحترام، فيه الابتسامة والسعادة والفرحة، فيه الهدوء والراحة،


صور من المدرسة

فيه العطاء اللامتناهي، التضحية، التفكير المستمر في المصلحة العامة والكثير الكثير ايضا! .
لكن اليوم دونا عن اي يوم تقرر تكريم معلمتين فاضلتين لهما الفضل الكبير على اجيال واجيال واجيال من هذه البلد الفاضلة الكريمة، افنتا من العمر سنين الشباب بالاخلاص والمحبة والمهنية اللامتناهية في خدمة التربية والتعليم، وهما المربية الفاضلة سامية نعمة ام كمال، المربية الفاضلة مريم اسدي ام حسن .
وقد قامت مديرة المدرسة المربية جيهان ذباح باسم الطاقم بتكريم المربيتين بدرع وباقة من الازهار، واثنت على عطاء المعلمات وتفانيهن بالعمل وبدورهن تحدثن عن مدى حبهن للمدرسة، الطاقم والادارة وتأثرن كثيرا باللفتة الجميلة .
وكانت المفاجأة غير المتوقعه للمديرة بان الطاقم قام بنفسه بتكريمها بباقة من الورد الجميلة التي تأثرت بها كثيرا وشكرت كل الطاقم بقولها: "انتم فخري واعتزازي ولا زلت اؤمن بان المعلم كاد ان يكون رسولا" .

\

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار كفر ياسيف والمنطقة  اضغط هنا

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق