اغلاق

النائبان فريج وروزين يطالبان وزير التعليم بتخصيص ساعة تعليمية يوم الثلاثاء لظاهرة العنف ضد النساء

توجه عضوا الكنيست عيساوي فريج وميخال روزين (ميرتس) امس الأول الخميس، برسالة الى وزير التعليم نفتالي بينت بطلب تخصيص ساعة تعليمية يوم الثلاثاء القادم،


النائب عيساوي فريج

لموضوع العنف ضد النساء.
ومما جاء في الرسالة:" على ضوء اهمية مكافحة العنف الجندري، وعلى خلفية الاحداث الأخيرة، نعتقد نحن انه من الواجب تكريس ساعة تعليمية في جميع المدارس يوم الثلاثاء القادم، يوم الاضراب المخطط له، وذلك للحاجة الماسة باستثمار تعليم الطلاب والطالبات حول الموضوع الحارق قبل فوات الأوان والعمل من اجل منع العنف الجندري في جيل مبكر".
وقال النائب عيساوي فريج:" الارهاب الجندري انتشر كالطاعون في الدولة ولذلك وجب على الجهاز التعليمي ان يخصص له المساحة الملائمة".
واضاف يقول:" التعليم الجيد يخلق وعياً عاماً ويمنع تكرار الاحداث في المستقبل، وليس من نافلة القول ان الفتيان والفتيات يكونون مدركين للمشكلة ويكون باستطاعتهم التحذير من حالات العنف في العائلة او في المحيط الذي يسكنون فيه".
اما النائبة ميخال روزين فقالت:" التعليم هو اداة هامة في مكافحة العنف ضد النساء وضد عدم المساواة الجندرية".
وتابعت تقول:" الاضراب المخطط له يوم الثلاثاء القادم يمنح امكانية آنية للحديث عن هذه المشكلة الحارقة في المدارس، انه من الاهمية بمكان ان يكون ابناؤنا وبناتنا على دراية ومعرفة كافية لما يحدث حولهم ولأهمية مكافحة العنف على اساس جنسي يخلف المآسي والأحزان وسط شريحة عمرية كجيلهم".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق