اغلاق

كاتانيا .. مدينة الجمال والتاريخ والكوارث ، شاهدوا

تقع مدينة كاتانيا الإيطالية عند سفح جبل إتنا، وتنتشر فيها الساحات الباروكية والمطاعم الفاخرة التي تقدم أشهى الأطايب. وتداعب مياه البحر الأيوني الفيروزية رمال شاطئ المدينة،



ما يجعلها المكان المثالي للتعرّف إلى أسلوب الحياة في جزيرة صقلية. وعلى الرغم من تعرض هذه المدينة عبر تاريخها إلى سلسلة من الكوارث الطبيعية والدمار المتلاحق، إلا أنها استطاعت في كل مرة العودة بقوة إلى تصدر المشهدين التجاري والسياسي عبر التاريخ.
ازدهرت كاتانيا مركزاً زراعياً، وظلت كذلك بعد أن أصبحت مستعمرة رومانية، إذ فازت من قبل سيراكيوز وباليرمو في الفترات البيزنطية والعربية، واستعادت أهميتها كقوة تجارية وبحرية تحت حكم النورمان، وعزز الحكام الإسبان ازدهار البلدة، حيث أسسوا جامعة هناك عام 1434، لكن الكوارث الطبيعية حلت بالمدينة، منها الطاعون في 1576، وتدفقات الحمم البركانية في 1669 التي دمرت الجزء الغربي من المدينة، والزلزال الكبير الذي وقع عام 1693، والذي ترك بقية المدينة عبارة عن إطلال، حتى حدثت إعادة البناء التي تعود إلى القرن ال18، وبذلك تركت كاتانيا تراثها الغني من مباني الباروك، التي تم تصميم الكثير منها من قبل جيوفاني باتيستا فاكاريني.




لديكم صور التقطوها بانفسكم ، او رسومات قمتم برسمها ، او تصاميم قمتم باعدادها ؟ كل ما عليكم فعله إرسالها لنا إلى البريد الالكتروني  panet@panet.co.il، ونحن في موقع بانيت سنقوم بنشرها ..


لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق