اغلاق

سفير اسرائيل للأمم المتحدة يتهمّ النواب العرب بشن ّحملة اكاذيب ضد الدولة

صرح النائب جبارين في بيان له، بأنه "في اعقاب قيام ممثلي مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان بالتوجه الى الحكومة الاسرائيلية ومساءلتها حول قانون القومية اليهودية.


النائب د. يوسف جبارين  
 
قام دانون بالإدلاء بحديث لوسائل الاعلام، مفاده "بأن توجه مجلس حقوق الانسان هو نتاج آخر لحملة الأكاذيب والإساءات التي يديرها بعض النوب العرب بالكنيست ضد الدولة، بالتعاون مع عناصر معادية لإسرائيل في الساحة الدبلوماسية". 
كما جاء في البيان "بأن  دنون هاجم مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة قائلًا: إن "مجلس حقوق الانسان لا يملك الحق بان يطلب من اسرائيل اي شيء قبل ان يتخلص المجلس من انحيازه الواضح ضد دولة اسرائيل".
بدوره، قال النائب د. يوسف جبارين، رئيس لجنة العلاقات الدولية بالقائمة المشتركة: "إن مساءلة مجلس حقوق الانسان لإسرائيل هي ثمرة عمل مهني ومرافعة حثيثة للقيادات والمؤسسات العربية أمام المؤسسات الدولية، وإن "هذه المساءلة تحرج اسرائيل، لأن مضمونها يتبنى المواقف التي عرضناها امام المسؤولين الدوليين ضد قانون القومية". واكّد جبارين في بيانه "بأن تحريض دنون لن يردعنا عن مواصلة مجهودنا على الساحة الدولية ضد سياسات وتشريعات التمييز والاحتلال".
يذكر أنه جاء في البيان:" بأن ممثلي  مجلس حقوق الانسان قد تقدموا بشكوى رسمية إلى الحكومة الإسرائيلية حول ما وصفوه بـ "المخاوف العميقة" من تشريع "قانون القومية اليهودية"، وأمهلوا إسرائيل مدة شهرين من أجل الرد على تساؤلاتهم، قبل تحويل تقريرهم الى مجلس حقوق الإنسان في جنيف. وأكّد الممثلون الأمميون - حسب البيان - "على خشيتهم من أن يؤدي القانون الى "تعزيز فوقية اليهود في إسرائيل على المواطنين غير اليهود، خاصة من ينتمون لمجموعات إثنية وعرقية ودينية أخرى"، وأن "يخلق أرضية خصبة، قانونيًا وسياسيًا، لتشريع المزيد من القوانين العنصرية والتمييزية، التي تتناقض مع التزامات إسرائيل الدولية في مجال حقوق الإنسان".
 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق