اغلاق

البعنة: التجمع ينظم أمسية وعرضا فنيا للفنان نضال بدارنة

ضمن نشاطاته وفعالياته الوطنية والثقافية الهادفة، نظم تجمع البعنة الوطني وشبيبته والمنتدى الشبابي البعناوي، أمسية في قاعة المركز الجماهيري أمس الجمعة،


صور من تجمع البعنة الوطني

شارك فيها عدد من أهالي القرية وبعض الضيوف من المنطقة.
وحضر الأمسية عدد من أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية والنائبة عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، نيفين أبو رحمون، إلى جانب رئيس مجلس البعنة المحلي، علي محمود خليل، والقائم بأعماله، محمد أحمد بكري، ونائبه إبراهيم تيتي، وعدد من أعضاء المجلس المحلي ومديري المدارس والمربين والمربيات والجمعيات الأهلية، ومدير المركز الجماهيري، محمد جمال خليل، وقيادة وسكرتارية وكوادر التجمع وشبيبته في البعنة.
وافتتح الأمسية سكرتير تجمع البعنة الوطني وعضو لجنة المراقبة المركزية للتجمع، الصحافي قاسم بكري، مرحبا بالحضور، وأكد على "مواصلة التجمع في البلدة لفعالياته وأعماله الهادفة إلى استمرار الحراك الثقافي والوطني، ودعم الشباب والطلاب، وتنشيط العمل الاجتماعي خدمة للبلدة وأهلها" .
وألقى سكرتير شبيبة تجمع البعنة الوطني ومركّز المنتدى الشبابي البعناوي، عزيز خليل، كلمة عدّد فيها المشاريع والفعاليات التي نُفذت خلال العام الماضي بينها مشروع "القيادة الشابة" بالتعاون مع اتحاد الشباب الوطني والمدرسة الثانوية الشاملة وإدارتها. كما أعلن عن انطلاق المشروع للعام الثاني على التوالي في مقر تجمع البعنة الوطني، اليوم السبت، والذي يستقطب عشرات الطالبات والطلاب من المرحلة الثانوية.
وعُرض شريط فيديو مصور يُجمل ما جرى تنفيذه خلال العام الماضي.
بدوره، رحّب رئيس مجلس البعنة المحلي، علي خليل، بالحضور، ووجه التحية للتجمع وشبيبته في القرية على عطائهم وتفانيهم بالعمل الدؤوب والنشاطات والفعاليات المتواصلة.
وأعرب عن استعداده دعم الأعمال الذي ينفذها التجمع، مؤكدا أنها تساهم في تطور ورقي شباب البلدة.
وألقت النائبة عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، نيفين أبو رحمون، كلمة سياسية تطرقت فيها إلى "ما يواجهه المجتمع العربي الفلسطيني في البلاد من تحديات وأزمات، وعلى رأسها جرائم القتل والعنف المستشري والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المتردية"، داعية إلى "تكاتف المجتمع بكل شرائحه وفئاته للوقوف في وجه هذه التحديات والعمل الجاد لاجتثاث الظواهر السلبية التي لا تصب إلا في مصلحة من لا يحلم بالخير لشعبنا ومجتمعنا. وحمّلت السلطات الإسرائيلية والشرطة المسؤولية بسبب تقاعسها في محاربة العنف والجريمة" .
وحيّت النائبة أبو رحمون، التجمع وشبيبته في البعنة، على تنظيمه هذه الأمسيات ورعايته واهتمامه بالشباب وقضايا الناس .       
وفي الفقرة الثانية من الأمسية، قدّم الفنان نضال بدارنة العرض الكوميدي "يوم السبت حوفش"، حيث ناقش العرض المشاكل الحياتية التي يواجهها المجتمع، نساء ورجالا، والانتخابات المحلية وأزمة السكن والعنف والجريمة والعلاقات الزوجية والإدمان والتربية داخل الأسرة، والعديد من القضايا التي طرحها بأسلوب كوميدي ساخر.


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق