اغلاق

بانوراما تحاور حسام بشارة رئيس مجلس ادارة شركة عابر اسرائيل: نبذل جهودا كبيرة لتطوير الشوارع والمواصلات العامة بشكل عصري

" الشركة بطريقها لتنفيذ اكبر مشروع مواصلات حيوي في البلاد ، والاول من نوعه ، وهو بناء مشروع مواصلات عبر قطار كهربائي يربط بين الناصرة وحيفا "


حسام بشارة تصوير تمار متسفي

لا زالت أصداء افتتاح المقطع الجديد من شارع عابر اسرائيل في منطقة الشمال ، تتردد بشكل واسع ، حيث يتوقع أن يساهم افتتاح هذا المقطع الضخم بتقليل أزمات السير الخانقة ، وأن يقرب المسافات ، اذ يعتبر من الشوارع الحيوية في البلاد  ... يبدأ الشارع من مفترق " يوكنعام " شمالا حتى مفترق"  تل كشيش " ، ويدار هذا المقطع عبر شركة (شارع 6 عابر الشمال ) حيث يكلف عبور الشارع بتسعيرة مخفضة ، وفقا لاعلان الشركة ... ولا يخفي حسام بشارة رئيس مجلس ادارة شارع عابر اسرائيل فرحته بافتتاح هذا الشارع ، حيث يقول " انه ينتظر منطقة الشمال مشاريع ضشخمة تتعلق بالمواصلات بمقاييس ومعايير عالمية "...

تقرير : فتح الله مريح مراسل صحيفة بانوراما

من هو حسام بشارة ؟
حسام بشارة من مواليد ترشيحا ، وهو يقيم ويسكن في مدينة حيفا . حاصل على القاب عديدة في مجال مراقبة وتدقيق الحسابات والاقتصاد من الجامعة العبرية في القدس وجامعة تل ابيب أيضا ، وهو شريك بمكتب مراقبة حسابات في حيفا ، شغل منصب محاضر لـ 10 سنوات في جامعة حيفا بموضوع " تدقيق الحسابات " ويقدم محاضرات في مؤسسة مراقبين الحسابات في اسرائيل ، ومنتديات ومؤتمرات مهنية اخرى . كما شغل بشارة عدة مناصب من بينها رئيس مجلس ادارة شركة " قطار اسرائيل " ، وهو اليوم رئيس مجلس ادارة شارع عابر اسرائيل ...

كم بلغت تكلفة مشروع عابر الشمال ؟
المشروع الاخير الذي افتتح بشهر نوفمبر / تشرين الثاني الحالي وصلت تلكفته الى 2.5 ميليارد شيقل ، وفقا لمعطيات طرحتها الشركة  . يذكر أن شركة عابر اسرائيل لديها خبرة واسعة وكبيرة في ادارة وتنفيذ المشاريع التي تتعلق بالبنى التحتية والمواصلات المركبة والمعقدة ، وهي التي تدير مشروع القطار الكهربائي الذي سينطلق من حيفا الى الناصرة ، وكذلك تعمل على اقامة شارع رقم 6 عابر الشمال .

" قطار كهربائي يربط حيفا بالناصرة "
ويستهل حسام بشارة حديثه لصحيفة بانوراما قائلا : "  الشركة بطريقها لتنفيذ اكبر مشروع مواصلات حيوي في البلاد ، والاول من نوعه ، وهو بناء مشروع مواصلات عبر قطار كهربائي يربط بين الناصرة وحيفا ، والذي سيخدم سكان المنطقة بأسرها . سيربط القطار الكهربائي بين حيفا والناصرة مرورا بشفاعمرو وبئر المكسور والرينة والمشهد ، وسيعمل خارج المدن وفي داخلها أيضا ".
ومضى بشارة يقول : " القطار الخفيف بين حيفا والناصرة والمنطقة هو مشروع  عصري متطور ، وهو نادر من نوعه في العالم ، حيث سيخرج القطار من المحطة المركزية من " ليف همفراتس " ، وسيسير بموازنة شارع 22 ويصل الى مفترق كريات اتا شمالا ، ويدخل الى كريات اتا ، ويعاود السير الى منطقة  شفاعمرو ، وبئر المكسور ومن ثم الى المشهد والرينة ، فنتسيرت عيليت ، وصولا الى شارع توفيق زياد في الناصرة حيث فيه المحطة الاخيرة . للقطار 19 محطة ، وهو يعمل بالكهرباء ، ويخطط له أن يعمل بصورة متواصلة ، بحيث يصل بكل 4 دقائق القطار الى المحطات من اجل راحة المسافر ، وله 32 مقطورة ، وينقل في ساعات الذروة اكثر من 1620 مسافر في الساعة  ، سيطور هذا القطار ويساهم بإيجاد كل الحلول العالقة بحركة السير بين حيفا والناصرة ، وسيجعل الناس يتركون المركبات ويسافرون بالمواصلات العامة . هذا المشروع كبير وتخطيطه يشمل بناء جسور وغيرها ، وفي النهاية سيتم ايجاد المشغل الذي سيقوم بتشغيل خطوط القطار " .

" خسارات مادية بسبب أزمات السير "
وحول الاضرار المادية الناجمة عن الاختناقات المرورية في اسرائيل يقول بشارة : " المواصلات وتطويرها أمر هام للغاية  ، أزمات السير في اسرائيل كبيرة ومعقدة ، وهذا الأمر يلحق أضرارا بميزانية الدولة . الضرر هذا يُقدر بحوالي 35 مليارد  شيقل في السنة الواحدة . هذه المعطيات وفق معلومات من بنك اسرائيل وبالتعاون مع وزارة المالية ووزارة المواصلات ".
واسترسل بشارة يقول : " الخسارات نابعة من وقوف المسافرين في الشوارع ، فالمسافر الاسرائيلي يقف يوميا 60 دقيقة بالمعدل ، 840 مليون ساعة لجميع المسافرين ، مما يجعل الخسارة المادية كبيرة ، كما أن الخشارة تتمثل بتلوث الهواء و بالوقود وغيره . كلما استمر هذا الوضع فسنصل الى عام 2040 الى اضرار تقدر بـ 70 مليارد شيقل في السنة ، وليس هناك عصا سحرية لحل هذه المشاكل ، وعدد المركبات الي تسير في الشوارع كبير ، ففي كل عام تباع  350 الف مركبة للمواطنين في البلاد ، وبين عام 2014 وعام 2017 وصل الارتفاع بعدد المركبات الخاصة التي تم شرائها وتسير بالشوارع  الى 16% ، كل هذا يعني انه يجب تطوير المواصلات العامة ، وتعبيد وفتح شوارع أكثر ، مع العلم ان الدولة تقوم بذلك ، لكننا نحتاج الى وقت كثير لنجعل البلاد الناس يعزفون عن استعمال المركبات ويتوجهون الى استخدام المواصلات العامة . نحن نحتاج الى تعاون مع السلطات المحلية لتمنحنا مساحات واسعة لتطوير المواصلات العامة ومواقف سيارات ، وغيرها ، ومن ثم يجب ان نعرف كيف نحث الناس على استعمال المواصلات العامة ودفع اجرة مقابل المرور بالشوارع المنوطة بالدفع ".

" ازالة عوائق الإشارات الضوئية "
وحول افتتاح المقطع الجديد من شارع عابر الشمال ، قال حسام بشارة : " هذا المقطع  الاول من شارع عابر الشمال ، وهو يمتد من يوكنعام حتى مفرق تل كشيش ، وقد قد تم افتتاحه بنجاح باهر وفي موعد التسليم المقرر ، مع الاشارة الى انه سيتم افتتاح مقطع آخر في بداية عام 2019 ، وهو مقطع يمتد من مفترق تل كشيش حتى مفترق سومخ . المقطع الاول وهو الذي ينطلق من يوكنعام الى تل كاشيش وطوله 5 كم ويشمل السفر فيه الدخول الى نفق بطول 1.7 كم لكل اتجاه  وله 3 مسارات للمركبات ، وجسر مقوى بطول 700 متر ، علما أنه تم بناء الجسر بتقنية عالية وبعناية فائقة بالطبيعة ، فهذه منطقة تتمتع بطبيعة خضراء وفيها وادي " كيشون " ، أما المقطع الثاني فهول بطول 21 كم وفيه 3 انفاق بكل مسار ، في منطقة يوكنعام ورخاسيم وابطن ، ويتخلله بناء مفترقين كبيرينفي 3 مستويات ، وبعد الانتهاء من المشروع بشكل كامل مطلع السنة القادمة سيكون بامكان المسافر السفر مسافة 188 كم بدون أي اشارة ضوئية من الشمال الى الجنوب ! " .
كما اشار بشارة الى ان " هنالك تحديات كثيرة والتي تشير الى إن الجمع بين أنظمة إدارة الطرق وتعقيدها الهندسي هو التحدي الأكبر في مشاريع المواصلات المعقدة للغاية" . وتابع : " نحن نتحدث عن شارع يتضمن تقاطعين كبيرين ، وهياكل معقدة ، أنفاق ، وطرق سريعة وجسر ، تم تنفيذ المشروع مع الحفاظ على طرق النقل النشطة ، وهذا تحد صعب للغاية ، لكن من المهم بالنسبة لنا الحفاظ على الطريق نشطًة لتقليل الضرر الذي يلحق بمستخدمي الطرق خلال فترة الإنشاء " .
وأضاف بشارة : " كما طرح المشروع تحديات كبيرة في الحفاظ على قيم الطبيعة والمناظر الطبيعية. في هذا الإطار تم الحفاظ على نهر كيشون وتم ترميم حديقة كيشون ، وتم الحفاظ على محمية ألونيم الطبيعية تحتها ، مع التقليل الكبير من الاضرار . ينطبق الشيء نفسه على سلسلة جبال الكرمل - والتي قللنا من أي ضرر بها وذلك عبر بناء نفق يوكنعام أسفلها . بالإضافة إلى ذلك ، واجه المشروع أيضًا تحديًا جيولوجيًا ، حيث يمر نفق يوكنعام عبر خلل جيولوجي ، وقد أثرت هذه الحقيقة بشكل كبير على الطريقة الهندسية التي بُنيت بها " .
بشارة اردف قائلاً:" في الشارع الجديد سيمر الراكب عن كل الازمات الخانقة في المنطقة بتسعيرة منخفضة نسبياً ، وللشارع غرفة قيادة ومتابعة كبيرة والتخطيط مستمر لبناء المشروع بشكل كامل من مفترق سومخ وصولا الى مفترق احيهود شمالا وحتى مفترق كابري بمحاذاة رأس الناقورة ، مع الاشارة الى انه بعد الانتهاء من المشروع من مفترق سومخ وصولا الى شمال البلاد ، سيكون السير بالشارع بشكل مجاني وكذلك بالجنوب ، مع الاشارة الى ان تتمة الشارع المخطط بالجنوب والذي سيستمر من مفترق شوكيد وصولا الى نفاتيم اصبح في مرحلة تخطيط متقدم حيث من المقرر ان يصل الشارع الى مفترق "نيغيف" جنوبي بئر السبع  ".

" تحديات غير سهلة بتاتا "
تحديات كثيرة تواجه شركة "عابر اسرائيل" ، وحول هذه التحديات اشار بشارة الى " ان الموضوع يدور عن ايصال الشمال بالجنوب بلا أية شارة ضوئية ، وبصورة سريعة ، وكلنا نعرف ان هنالك ازمات خانقة بالبلاد ، وكلما عالجنا وطورنا واستثمرنا بالمواصلات سنصل الى حلول كبيرة ، فمن خلال عملنا يجب ان يكون تخطيطنا واسع ورؤيتنا كبيرة نعمل من خلالها على المحافظة على البيئة والطبيعة والمنظر العام والحفاظ على المحميات الطبيعية ".
وتابع بشارة : " مثال على ذلك من خلال بنائنا شارع عابر الشمال ، قمنا ببناء انفاق وجسور للحفاظ على الطبيعة والحيوانات التي تعيش في المنطقة ، عدا عن التحديات بالعمل بمنطقة حيوية للغاية ، فشارع 70 هو شارع حيوي  كبير ، ومنطقة قطار المروج الذي يخرج من " ليف همفراتس " الى بيسان هو منطقة مزدحمة ، عدا عن خطوط المياه والكهرباء والوقود في المنطقة ، فكل هذا يجعلك تقف أمام تحد كبير لكننا استطعنا ان نجتاز كل هذه التحديات ".

" تطوير المواصلات العامة "
وتابع بشارة يقول :"   الرؤيا الخاصة بنا هي الاستمرار ببناء شوارع للمركبات الخاصة ، لانه لا يمكن اخفاء المركبات عن الوجود ، بالإضافة الى تطوير المواصلات العامة بصورة تليق بالتطور العصري الذي وصل العالم له، وبذلك نحث الناس على التخلي عن المركبات الخاصة واللجوز للسفر بالمواصلات العامة ،  وذلك عبر توفير وسائل نقل مريحة ومتطورة مثل القطارات داخل المدن وخارجها  وهذا يتطلب تطوير البنى التحتية . لقد تقرر عام 2012  بناء خطة استراتيجية تشمل 250 مليارد شيقل لفترة 25 عام ، أي 10 مليارد كل عام لتطوير المواصلات ، ويجب الاستمرار بهذه المنظومة لصرف تلك الاموال على مشاريع كبيرة ، يجب ايجاد شوارع للمركبات الخاصة والمواصلات العامة ، فهذا امر مربوط بالتعاون الاستراتيجي والمهني مع كل المؤسسات بالاضافة الى رفع وعي المواصلات واستعمالها لدى المواطنين بالبلاد "  .
وحول سؤال لمراسلنا عن الاراضي الخاصة العربية التي يمكن ان تهدد بسبب تلك المشاريع ، قال بشارة : " احد المهام الخاصة بنا هي هي محاولة عدم الدخول الى المناطق الخاصة وذلك لمنع مصادرة اراضي خاصة ، لكن احيانا لا مفر من الدخول لتلك الاراضي ، وفق قانون عابر اسرائيل ، نحن نفاوض أصحاب الاراضي ونعوضهم ، ونحن نتعامل مع هذا الموضوع بحساسية كبيرة وخاصة  ".

حسام بشارة يوجه رسالة للمواطنين العرب في البلاد
واختار حسام بشارة أن ينهي حديثه في هذا التقرير مخاطبا الجمهور العربي في البلاج ، حيث يقول : " عليكم الايمان بأنفسكم وقدراتكم والطاقات المكمونة بداخلكم ، ثقوا بانفسكم وتقدموا الى كل ما يمكن ان تحققوا به ذاتكم ، اخرجوها الى الحياة ، تقدموا الى المناقصات الحكومية ولا تترددوا وآمنوا ان الطريق امامكم مفتوحة وان الذي يقدم الافضل سيصل الى مناله ".
 

صورة ثلاثية الابعاد للقطار الخفيف بين الناصرة وحيفا -كريديت الصورة - PDV SYSTEMS


انفاق يوكنعام تصوير شركة O-FLY لشركة شارع عابر اسرائيل


مفترق تل كشيش - تصوير شركة O-FLY لشارع عابر اسرائيل


سكة القطار والمحطات- كريديت شركة شارع عابر اسرائيل

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق