اغلاق

سلطات محلية عربية، شركات ومنظمات تنضم الى اضراب النساء يوم الثلاثاء

منذ يوم امس السبت، تكتسب مبادرة "انا امرأة أنا سأضرب"، والتي تدعو الى اضراب النساء عن العمل يوم بعد غد الثلاثاء، احتجاجا على جرائم القتل المرتكبة بحقهن، تفاعلا
Loading the player...

كبيرا، إذ يتواصل دعم العديد من المنظمات والمؤسسات، من بينها سلطات محلية عربية لإضراب النساء.
وتأتي هذه المبادرة في ظل استمرار جرائم قتل النساء، آخرها مقتل الفتاة يارا أيوب من الجش، والفتاة سيلفانا تسغاي، في تل ابيب.
وتنظم الاحتجاج الذي سيضم الاضراب بالإضافة الى نشاطات احتجاجية محلية ومظاهرة مركزية في تل ابيب في الساعة السابعة والنصف من مساء الثلاثاء منظمة "ديجيل ادوم" (راية حمراء)، التي تضم في داخلها اكثر من 50 منظمة نسوية في إسرائيل.
وقد اعلن العديد من رؤساء ومديري الشركات والسلطات المحلية، أن بإمكان النساء الاضراب عن العمل يوم الثلاثاء دون ان يتم خصم أي شيء من راتبهن او من أيام الاجازة المستحقة.
وكانت سلطات محلية عديدة أعلنت منذ الليلة الماضية دعمها لإضراب النساء فيها، في بلدات كبيرة وصغيرة، منها بلديات القدس، حيفا، تل ابيب، بئر السبع وغيرها.
ويفيد مراسل موقع بانيت، ان من بين السلطات المحلية العربية الداعمة لإضراب النساء فيها -ما عدا النساء العاملات في المدارس- نجد حتى هذه الساعة :  طمرة،  جلجولية، الطيرة، الطيبة، قلنسوة، كفرقاسم، سخنين، كفربرا وعرابة.


صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما من مظاهرة في الناصرة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق