اغلاق

عايدة صبرا تجمع رودريغ سليمان وإيلي نجيم على مسرح واحد

Meteo Beyrouth هو عنوان المسرحية الجديدة التي تقدّمها الفنانة اللبنانية عايدة صبرا على خشبة مسرح "مونو" من 5 الى 16 كانون الاول المقبل،


صور وصلت لموقع بانيت من رنا اسطيح

وهي من تأليفها وإخراجها، وبطولة رودريغ سليمان وإيلي نجيم.
تحكي المسرحية قصة رجلين: حكيم بيطري ومصوّر فوتوغرافي، في حديقة في مدينة بيروت. الغريب في الأمر، أنه بالرغم من تواجدهما كل يوم على ذات المقعد، لم يخطر في بال أحد منهما أن يعقد حواراً مع الآخر.
في العادة، هذا أمر لا يحصل في مدينة بيروت، أي ألا يتودّد الناس إلى بعضهم بعض بحكم اللقاء اليومي في أي مكان كان. لكن ما السبب الجامع لهما في تلك الحديقة؟
وها هو اليوم الذي دفع بالمصوّر الفوتوغرافي أن يقيم حواراً مع الآخر لغاية تتكشّف خلال تصاعد الأحاديث فيما بينهما. أحاديث لا تخلو من الحذر والتوتّر والضحك والشك والخوف والتروّي واللعب والغضب.
وكأن كل واحد منهما كان في انتظار الآخر ليبوح عن معاناته من مدينة أضنتها الحرب بحيث بدّلت أحوال الناس فيها، وأصبحت ترخي بظلالها الثقيلة على قاطينيها، وكيف بها تدفع بهم إلى مزيد من العزلة. هي المدينة التي اكتسبت سحرا وألقاً فيما مضى .. وكأنهما يشعران أنها تلفظهما.
ولكن ما الذي دفع بالمصوّر الفوتوغرافي إلى المبادرة في خوض مغامرة مجهولة النتائج؟
إنه البحث عن أمل ما، حتى في أتفه الأمور. فهو في محاولة دائمة رغم الخيبات الكبيرة، فحسب رأيه يساعد ذلك على تجاوز قسوة العيش. هل نجح يا ترى ؟؟
يذكر ان Meteo Beyrouth  من 5 إلى 16 كانون الأول/ديسمبر المقبل، كل يوم ما عدا الإثنين، الساعة 8:30 مساءً على خشبة مسرح Monnot شارع جامعة القديس يوسف.

(رنا أسطيح)







استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق