اغلاق

‘الشعبية‘ وبلدية كفر قاسم: ‘جريمة العصابات اليهودية لن تمر ببساطة‘

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من اللجنة الشعبية وبلدية كفر قاسم ، جاء فيه :" استفاقت كفر قاسم صباح هذا اليوم الاحد ٢٠١٨/١٢/٢ على


رئيس بلدية كفرقاسم عادل بدير ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 وقع جريمة نفذتها خفافيش عصابات الاجرام اليهودية المسماة "تاج محير"، وكان ضحيتها اتلاف عجلات نحو من 30 سيارة خاصة في الحي الشرقي المحاذي للحدود مع الضفة الغربية المحتلة.
لم يترك المجرمون موقع الجريمة قبل ان يوَقِّعوا على جريمتهم بكتابات معادية على احدى الشاحنات (اليهود لا ينسون)" .
واضاف البيان :"
جريمة جديدة تضيفها هذه العصابات التي تتحرك في طول البلاد وعرضها تستهدف العرب وممتلكاتهم ومؤسساتهم، وتعتدي على حرماتهم ومقدساتهم، دون رقيب او حسيب.
لطالما قلنا ان كفر قاسم خط أحمر، وعليه فلن تمر هذه الجريمة مر الكرام، وستتحرك كفر قاسم رسميا وشعبيا لمتابعة الموضوع مع كل الجهات المختصة، حتى يتم اعتقال الجناة وايقاع العقاب الرادع بهم..
لن نسمح باية "تخفيضات" مهما كان نوعها في هذا الشأن، ونعتبر ما وقع الليلة الماضية جريمة حقيقية لها ما بعدها، ويجب ان تتعامل معها الشرطة كذلك" .
وختم البيان :"
البلدية واللجنة الشعبية تتابع الموضوع، وستضع الراي العام في صورة التطورات اولا باول.. عاشت كفر قاسم عزيزة كريمة وحصنا منيعا، والخزي والشنار للمعتدين الاشرار" . 

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق