اغلاق

‘حياة اطفالنا غالية‘... عرب ويهود يتظاهرون ضد اقامة محطة توليد الطاقة بالمثلث الجنوبي

شارك صباح اليوم في مدينة اللد وامام المكاتب الحكومية ، وفد من كفر قاسم ، يتقدمهم رئيس بلدية كفرقاسم المحامي عادل بدير في وقفة احتجاجية ضد اقامة محطة توليد


تصوير : بلدية كفر قاسم

الطاقة والتي من المخطط اقامتها بالقرب من كيبوتس " جفعات هشلوشاه ". وتأتي هذه المشاركة لطلب منع اقامة مثل هذه المحطة التي تهدد أرواح الآلاف من السكان الأبرياء في المنطقة ، وفق ما قال المتظاهرون .
كما شارك في هذه الوقفة والتي تبعتها جلسة في المكاتب الحكومية مع المسؤولين في لجنة التنظيم والبناء اللوائية كل من رئيس بلدية راس العين ورئيس مجلس محلي جلجولية درويش رابي والعديد من الرؤساء من الوسط اليهودي  ، واعضاء الجمعية القائمون على هذا الحراك الشعبي من " كيبوتس هشلوشاه " وراس العين .

" حياة أطفالنا غالية "
العديد من الكلمات القيت خلال المظاهرة ، شارك فيها رئيس بلدية كفرقاسم المحامي عادل بدير والذي قال : " نحن اليوم نقف بجانبكم انتم السكان والاهالي وحياة اطفالنا وشيوخنا اغلى من هذه التجارة ، ولن نتخلى عنكم في هذا الحراك .
وخلال الجلسة قال عادل بدير : " هذه المحطة هي عبارة عن مشروع تجاري يتهدد أرواح اولادنا ، ولن نمد الايدي لمثل هذا العمل الاجرامي . انتم بمصادقتكم على هذا المشروع تمنحونهم رخصة قانونية للقتل . انتم تبيحون القتل مقابل الاموال .. في هذه المنطقة لن نقبل ابدا ان تقام هذه المحطة المسرطنة والتي تهدد مستقبل حياتنا " .

" مخاوف من مخاطر صحية "
مندوبة الحراك الجماهيري قالت من جانبها :"  " منذ أن بدأ العمل على إنشاء محطة للطاقة بالقرب من بيوتنا سيطر الخوف والرعب علينا كمواطنين .. هذه المحطة حتما ستتسبب لهم بأضرار مستقبلا ، خاصة أن هناك أطفالا وكبارا بالسن قد يتضررون من تلك المحطة ".
هذا واعرب المشاركون عن مخاوفهم من المخاطر الصحية، التي قد تنجم عن محطات الطاقة التي سيتم بنائها في مفترق قاسم ، والتي ينتج عنها إشعاعات كهرومغناطيسية وتصيب الناس بالأمراض السرطانية وفقدان المناعة لدى الأطفال ، بالإضافة إلى التلوث البيئي ، وفق ما قالوا .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق