اغلاق

‘ضحكة طفل‘ -كروان ذياب.. طمراوية تسعى لاسعاد الاطفال

"ليس هناك امر صعب او مستحيل على البشرية عندما تتوفر الارادة والدعم" بهذه الكلمات افتتحت الناشطة الشبابية كروان ذياب (19 عاما) من طمرة، حديثها
Loading the player...

لموقع بانيت، وهي التي استطاعت أن تقود شابات الى مسار تطوعي من اجل الاطفال وغيرهم ،  واليوم في طريقها لتأسيس جمعية تحت عنوان "ضحكة طفل".
كروان ذياب قامت بتنفيذ عدة مشاريع حافلة من بينها "ضحكة طفل"، مشروع جمعت من خلاله مئات الأطفال في طمرة على برنامج ترفيهي مجاني كبير، وستحمل الجمعية نفس اسم المشروع.
كروان تستعد لدراسة التمريض، واليوم تعمل كمساعدة لطبيب في قسم الطوارئ بمشفى بني تسيون، بالإضافة الى ذلك كروان قامت مؤخراً بالإعلان عن وقفة احتجاجية بمبادرة ذاتية رفضا للعنف ضد النساء ، وجمعت من خلالها اكثر من 100 شخص من مؤسسات وبلدية بوقفة جماهيرية رافضة للعنف.

"سنتصدى للمجتمع الذكوري الذي يهدر دم المرأة" 
وقالت الشابة الناشطة النسائية كروان ذياب:" عندما اسمع عن حالة عنف أشعر بغصة كبيرة ،بوجع كبير ولكن عند سماعي عن حالة عنف وقتل ضد انثى بشكل خاص فالوجع اكبر كوني انثى بمجتمع يضطهد النساء ويقول للمرأة انت لزوجك ولبيتك!، هذا اكبر خطأ. لقد ربونا على انك لبيتك ولزوجك لا اكثر من ذلك. لا والف لا. نحن الاناث المستقلات المثقفات، علينا ان نصرخ بأعلى صوت ، ونحن اللواتي نقوم بإخراج صوتنا الداخلي الى العالم بمظاهرات ونشاطات وغيرها. سنتصدى للمجتمع الذكوري الذي يهدر دم المرأة". 

"يارا ستبقى في قلوبنا"
خلال الوقفة الاحتجاجية التي التقى بها مراسل موقع بانيت كروان ذياب، قالت: "الله يرحم يارا ولروحها السلام. هي التي جعلتنا نبادر لهذه الوقفة التي تعتبر اقل شيء ممكن ان نقوم به من اجل الانتفاض من اجلها.  نعم يارا يجب ان تكون بالحياة فهي كان عليها ان تضحك وترى الحياة وتتعلم وتنجب اولادا ، لكن يأتي شخص من مجتمع ذكوري وينهي حياتها بلحظة.
 يارا ستبقين في قلبنا. مجتمعنا يقوم بالمظاهرات ويصرخ ضد العنف ، لكن نرى ان مجتمعنا تربى على جملة "الي ضربك اضربوا !" ولم نتربى على الجملة الصحيحة وهي  يلي ضربك سامحه. مجتمعنا اصبح مبنيا على العنف وتربى على العنف وتكاثر كثيرا الى ان وصل للنساء الى الكائن الذي اضعفتموه".
 وانهت ذياب حديثها:" لك انت ايتها المظلومة ، ايتها المرأة نقول اننا سنكون معك. لن نتركك من اليوم. كوني قوية. امني بنفسك وبذاتك. بما انك انثى ثقي بنفسك ولانك تستحقين العيش بالامان وابحثي عن الامان بداخلك".


كروان ذياب

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق