اغلاق

‘وينك وينك يا بوليس دم المراة مش رخيص‘ - نساء وشابات يصرخن ضد القتل في الطيرة

نظمت صباح اليوم الثلاثاء ، وقفة احتجاجية على دوار بلدية الطيرة ، وذلك في اعقاب جرائم القتل ضد النساء العربيات في الوسط العربي . وشاركت في الوقفة الاحتجاجية
Loading the player...

نساء من الطيرة والمثلث ،  اللواتي عبرن عن ارائهن وصرخن ضد العنف والجريمة .
ويرفعن النساء المشاركات في الوقفة شعارات كتب عليها :" من يقتل امراة يقتل مجتمعاً ".. " وينك وينك يا بوليس دم المراة مش رخيص " .. لا لا للعنف نعم نعم للحياة . وغيرها من الشعارات الهادفة" .
هذا وشارك في الوقفة اعضاء من بلدية الطيرة ورئيس البلدية مامون عبد الحي.

الشرطة : " تم انقاذ حياة عشرات النساء .. ونستثمر جهودًا جمة لفك رموز  جميع حالات القتل"
وجاء في تعقيب  الشرطة حول التظاهرات :" شرطة اسرائيل تدير التحقيقات في قضايا القتل، بشكل موضوعي وجذري، مستوردة كافة الموارد والجهود والوسائل، لفك رموز الجريمة وكشف الحقيقة.
في طبيعة الأمور، لا يمكننا ان نوافيكم بمعلومات او بحيثيات قضايا تخضع للتحقيق، بما فيها تلك التي اصرت بها   اوامر حظر نشر لأي معلومة من حيثيات القضية. شرطة اسرائيل ستواصل عملها، مستخدمة كافة الوسائل المتوفرة لديها، منها السرية والعلنية بهدف كشف الحقيقة إحالة المجرمين الى العدالة، دون أي علاقة  لهوية أو أصل القاتل أو الضحية".
واضافت الشرطة في تعقيبها :"
شرطة اسرائيل تقوم بالتحقيق في  جرائم العنف بالأخص تلك التي ترتكب، ضد النساء بشكل مهني وموضوعي، وقد أعدت لهذا الغرض طاقمًا من نخبة المحققين  ، الذين تم تأهيلهم للعمل بالمجال بشكل مهني وحساس لكل الأوساط، بتعاون وثيق مع جهات رفاه ورعاية متخصصة في المجتمع.
في نطاق هذه التحقيقات تستثمر الشرطة جهودًا جمة لفك رموز  جميع حالات القتل ، وذلك باستخدام وسائل علنية وسرية . عدا عن التحقيق وتقديم القتلة إلى العدالة، ترى شرطة إسرائيل أهمية عليا للحفاظ على حياة الانسان، وطورت نموذجًا فريدًا لعلاج النساء المهددات في الوسط العربي.
بفضل التنفيذ الناجح للنموذج من قبل الشرطة وسلطات الرعاية الاجتماعية ،تم انقاذ حياة عشرات النساء ، وتم تحقيق الغاية المنشودة بالمعرفة المسبقة للحالات التي تشكل خطرًا على حياة النساء سواء تم ذلك بأعقاب شكوى أو بحالة تلقي معلومات استخباراتية عن نية لإلحاق الأذى بها".
 وخلص تعقيب الشرطة الى القول : "
إلى جانب أنشطة الشرطة ، ينبغي أن نتذكر أن تطبيق القانون ليس هو الوسيلة الوحيدة لمحاربة الآفات الاجتماعية المرفوضة ، ومن الجدير أن تتم إدانة هذه الأفعال بشدة من قبل قيادة المجتمع العربي ،كما أن سادة الرأي العام ورجال دين وعلمانيين عليهم المناشدة لوضع حد للمس بالنساء".


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق