اغلاق

اطلاق نار واحراق سيارة قرب مجلس الشبلي ام الغنم

افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قبل قليل، أن مجهولين قاموا باطلاق النار في محيط المجلس المحلي في قرية الشبلي ام الغنم ، واضرام النيران في احدى المركبات
Loading the player...
Loading the player...



المركونة بالقرب من المجلس المحلي ، فيما لم تعرف خلفية الحادثة بعد.
هذا وهرعت الى مكان الحادث قوات من الشرطة ، فيما تسود القرية اجواء مشحونة .
وافاد الناطق بلسان الشرطة انه "تم قبل قليل اطلاق النار صوب بناية المجلس المحلي في قرية الشبلي ام الغنم ، وتم اضرام النيران بمركبتين مركونتين في موقف بناية المجلس المحلي ، حيث تم ملاحظة مشتبهين يفرون من المكان وقاموا بايقاف سائق واخذ مركبته وفروا من المكان . وهرعت الى المكان قوات من الشرطة التي باشرت بالتحقيق في ملابسات الحادث" .
من جانبه ، افاد كايد ظاهر المتحدث بلسان سلطة الاطفاء والانقاذ للاعلام العربي ان " حريقا شب في سيارة ببلدة الشبلي . طواقم اطفاء وانقاذ من محطة طبريا وصلت الى المكان وعملت على اخماد الحريق ولم يبلغ عن اصابات" .
واضاف ظاهر :" النيران انتشرت الى سيارة اخرى وطواقم الاطفاء والانقاذ تمكنت من اخماد الحريق في السيارتين . ويجري تحقيق في اسباب الحريق " .

المهندس منير شبلي: "الاعتداء، لا يمثل بلدنا ولن يردعنا"
أكد المهندس منير شبلي، الرئيس المنتخب الجديد للمجلس المحلي الشبلي "أن حادثة إطلاق النار على مبنى المجلس وإحراق سيارتين، لا تمثل الشبلي أم الغنم ولن تخيف ولن تؤثر على عمل المجلس لخدمة القرية وتطويرها" .
وقال المهندس شبلي "أن جلسة أقيمت مساء اليوم، بمشاركة الرئيس السابق نعيم شبلي والمستشار القضائي أمير مرجية والمراقب الداخلي نسيم سعايدة وسكرتير المجلس شوكت شبلي ومحاسب المجلس محمد دراوشة ومدير قسم الحسابات عوني شبلي وكافة كبار الموظفي، وكل أعضاء المجلس، وأنه خلال الجلسة تم تسليم الصلاحيات، وانتخاب النواب الجدد، وكل ذلك وسط أجواء طيبة ومزاح اخوي بين الرئيس المنتخب والرئيس السابق والجميع، وفجأة بعد انتهاء كل شيء، حصل ما حصل بالخارج" .
وتم انتخاب كل من موسى سعايدة كقائم بأعمال رئيس المجلس ونائب له، وسالم مقطرن كنائب للرئيس .
وتابع المهندس منير شبلي: "هذه الأحداث ابدأ لن تخيفنا ولن تردعنا، وهي اصلًا لا تمثل بلدنا الأصيلة والكريمة، نحن جئنا لنخدم البلد، وسنعمل على بناء أفضل مستقبل للشبلي أم الغنم بإذن الله" .
وكان الناطق بلسان الشرطة قد اصدر بيانًا جاء فيه : أطلق مجهولون  النار على بناية المجلس المحلي في الشبلي أم الغنم، وأحرقوا سيارتين في موقف مجاور. وقام مطلقو النار بإجبار سائق على ارتجال سيارته وسرقوها وهربوا من المكان. وأن الشرطة تبحث عن المشتبهين.


تصوير سلطة الاطفاء و الانقاذ




بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق