اغلاق

نتنياهو يوزع جوائز لعناصر الشاباك الذين نفذوا ‘عمليات خارقة‘

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي ، جاء فيه :" حضر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو


تصوير مكتب الصحافة الحكومي

ورئيس جهاز الأمن العام (الشاباك) ناداف أرجمان مساء أمس، مراسم منح جائزة رئيس الوزراء على إنجاز استخباراتي-عملياتي للعامين 2017-2018، التي أقيمت في مقر جهاز الأمن العام.
يتم منح الجائزة مرة كل سنتين، تعبيرًا عن تقدير رئيس الوزراء للتخطيط العالي الجودة وعلى التنفيذ المهني المثالي والنتيجة التي من شأنها المساهمة بشكل ملموس في تحقيق أهداف جهاز الأمن العام في مجال إحباط العمليات الإرهابية والتجسس وتعزيز أمن الدولة" .
هذا وتم خلال المراسم منح الجوائز على ستة عمليات خارقة كما تم إهداء شهادات التقدير للموظفين والموظفات ممن شاركوا في تنفيذها.
وحضر المراسم ممثلون عن الأجهزة الأمنية الآخرى التي تعمل بتنسيق وبتعاون مع جهاز الأمن العام" .
واضاف البيان :"
وتعدّ العمليات التي تم اختيارها للحصول على الجائزة عمليات فريدة من نوعها ومن الأكثر تعقيدًا وإبداعًا التي نفذها جهاز الأمن العام خلال العامين الماضيين في المجال العملياتي والاستخباراتي والتكنولوجي والسايبرائي – سواء في ساحات قريبة أم بعيدة.
ومن بين العمليات الفائزة بالجائزة كانت التالية: تطوير قدرات تكنولوجية متطورة في مجال الذكاء الاصطناعي (AI) والتعلم الآلي (ML) وإحباط الأنشطة التجسسية الموجهة ضد دولة إسرائيل والقيام بعملية الحصول على وصول لمعلومات استخباراتية قيّمة وخارقة، وإحباط متواصل للبنى التحتية الإرهابية الخطيرة التي عملت على ارتكاب عمليات إرهابية نوعية وابتكار طرق عمل سرية وأدوات عملياتية أمام الخصوم المختلفين الذين يواجههم جهاز الأمن العام.
وفيما يلي مقتطفات من الكلمة التي ألقاها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خلال الفعالية: إن الرقم 500 هو عدد عمليات الإحباط التي أنجزتموها هذا العام، مما يشكل رقمًا مدهشًا يدل على أن المئات من المواطنين الإسرائيليين يدينون لكم حياتهم. ودعوني أنتهز هذه الفرصة لكي أشكركم من صميم قلبي على كونكم تواصلون إشعال الضوء وتحاربون يوميًا سرًا بكل شجاعة وإبداع وبتفانٍ لا يعرف الحدود. إنني فخور بكم".
وفيما يلي مقتطفات من الكلمة التي ألقاها رئيس جهاز الأمن العام ناداف أرجمان خلال الفعالية: ا
ننا نحتفل هذه الأيام بعيد الأنوار (حانوكا)، وهو عبارة عن عيد الشهامة الذي يرمز للعزيمة والجرأة والأيمان بعدالة رسالتنا، كما أنه ذلك العيد الذي يبرهن على تراث من الانتصارات والإنجازات.
ولم يكن ذلك العمل الفريد الذي تنالون بفضله هذا التقدير اليوم ليتحقق لولا العزيمة والسعي للتميز المنغرسين داخلكم. حيث يتضمن التميز كذلك مكوّن الابتكار والإبداع، والقدرة على خلق شيء من لا شيء والتفكير خارج الصندوق، والإيمان بالفكرة، حتى لو بدت مجنونة في بادئ الأمر، وعدم التخلي عنها رغم الصعوبات التي تواجهونها في الطريق. إنكم قد تخطيتم هذا الاختبار أيضًا بنجاح فأثبتم لجميعنا أن السماء هي الحدود" . 


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق