اغلاق

مدرسة عبد العزيز امون في دير الاسد تكرم المربية مريم ذباح

قامت مدرسة عبد العزيز امون في دير الاسد بتكريم المربية مريم ذباح ، حيث حضر الحفل كل من المُحتفى بها وعائلتها وابنائها وبناتها وأنسبائها ووالديها وحماتها


تصوير المدرسة

وجميع الهيئة التدريسية والمجلس المحلي ، متمثلا برئيس المجلس المنتخب أحمد ذباح.
أحيا الحفل المتواضع الدي جي الرائع حسّان بدران ، وقامت بتزيين الحفل الصديقة الدائمة ريم اسدي من بالونات وورد .
وقد اشادت المربية جيهان ذباح بدور المربية مريم في بناء ثلاثة أجيال من ابناء وبنات دير الاسد وبدورها الايجابي البناء والانساني داخل الهيئة التدريسية وبين زملائها، مهنئة اياها بتربية ابناء لها من الاطباء المحامين والممرضات.
وفي كلمته اشاد السيد احمد ذباح بدور المعلمين والمعلمات واثرهم على إخراج جيل بعد جيل من خيرة ابناء هذا البلد الكريم.
وعن الهيئة التدريسية القت كلمتها المربية مريم اسدي واسترجعت ذكريات الطفولة والشباب مع زميلتها وهنأتها بالتقاعد وتمنت لها العمر السعيد .
وعن العائلة تحدثت الابنة حنان ذباح شريف بمشاعر جياشة عن مدى اثر الأم في حياة العائلة، وتعبها عليهم وايصالهم الى العلا .
وفي كلمتها المؤثرة، اسهبت ام حمد في التعبير عن مدى حبها لطاقم المدرسة الذي يمتاز بالانسانية المطلقة، وخصّت بالذكر السنتين الاخيرتين اللتين قضتهما في كنف المديرة، حيث اعتلت المدرسة وتفوقت في كافة المجالات نسبة الى الترابط الاجتماعي الذي تؤمن به المديرة .
وشكر المربي ابو حمد الادارة والهيئة التدريسية على ما بذلوه من مجهود لتكريم زوجته، واشاد بدورها الاساسي والرئيسي في تربية الاولاد وانجاح حياتهم الزوجية .
وقد تخلل الحفل عرض عارضات من حياة ام حمد العائلية والمدرسية من اعداد مركز التربية الاجتماعية المربي حسين ابو جمعة .

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق