اغلاق

بعد أزمة الفستان .. شائعة جديدة تلاحق هيفاء وهبي

لم تلتزم الديفا هيفاء وهبي الصمت اتجاه ما أُثير حولها أخيراً عن حقيقة صورة الفستان المثير للجدل الذي انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعد أزمة "فستان رانيا يوسف"


بلطف من انستغرام الفنانة هيفاء وهبي

 التي قادتها للقضاء.
وقد صرّحت هيفاء عبر بيان صحفي أن الصورة ليست بجديدة، حيث يعود تاريخها لما يقرب من عام ونصف، وأنها كانت ضمن إحدى مشاهد سينمائية لأحداث فيلم "خير وبركة" لعلي ربيع والمخرج سامح عبدالعزيز، حيث ظهرت فيها بشخصيتها الحقيقية.
وليس هذا الأمر الوحيد الذي انتشر عن وهبي، فرغم وجودها في إحدى الدول الأوروبية لقضاء فترة راحة برفقة أصدقائها، طالتها بعض الشائعات الفنية.

هيفاء وهبي منتجة
أعلنت هيفاء وهبي منذ فترة أنها لا تنوي المشاركة في الموسم الرمضاني الجديد لعام 2019، لكن انتشرت أخيراً الكثير من الأخبار عن نية وهبي في توجّهها للمشاركة بإنتاج عملها الدرامي الجديد، بعد أن شاركت في إنتاج عملها الدرامي الأخير "لعنة كارما" بسبب الظروف الإنتاجية السيئة التي مرّت بالعمل.
ولكن نفت مصادر  ما تردد عن هذا الأمر، وأكدت أن هيفاء لا تفكر في ذلك خلال الفترة الحالية، وأنها تستمتع بإجازتها على أن تعود إلى احتفالات رأس السنة لتحسم قرارها بالسيناريوهات المعروضة عليها سواء في السينما أو الدراما.

السينما أولاً
وقد علمت وسائل اعلامية أن هيفاء وهبي تنوي أن تعود إلى السينما بأكثر من مشروع سينمائي جديد خلال عام 2019، على أن تنتمي الأعمال لنوعية الأعمال الكوميدية "لايت رومانسي" وآخر ينتمي للأعمال الشعبية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق