اغلاق

عزيزي الرجل : 10 دقائق فقط يمكنها أن تجعل يومك أفضل

أنجح رجال العالم يملكون طقوسهم الخاصة الصباحية والتي بغالبيتها الساحقة تنحصر في مبدأ الاستيقاظ مع ساعات الفجر الأولى. البعض لا يمكنه القيام بذلك،


الصورة للتوضيح فقط

لأن نمط حياتهم يجعل الالتزام بهذا الموعد شبه مستحيل.
لحسن الحظ لا تحتاج لإضافة 3 أو 4 ساعات إلى ساعات الصباح الأولى لتكون أكثر إنتاجية وسعادة، فهناك مجموعة كبيرة من العادات والممارسات التي يمكنك القيام بها خلال مدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق صباح كل يوم. 
فما هي هذه الممارسات البسيطة التي ستحضرك نفسياً لمواجهة يومك بحلوه ومره؟

شكر الله على 3 أمور 

المقاربة هذه مشابهة لتمرين "3 أمور جيدة"، والذي يقوم على مبدأ كتابة 3 أمور جيدة حصلت معك في اليوم السابق، سواء في العمل أو في حياتك الشخصية.
في هذا التمرين قم بكتابة 3 أمور تشعر بالامتنان لوجودها في حياتك. حاول عدم التركيز على الأمور المادية كسيارتك أو مالك، بل التركيز على ما هو أهم كالعائلة أو الأصدقاء، أو حتى صفاتك الشخصية التي تجعلك تشعر بالفخر كالصدق والأمانة. التمرين هذا سيجعلك في حالة من الصفاء الروحي وستمدك بالسعادة.. وهذه أفضل طريقة ممكنة لبدء نهارك.  
 
ما الذي سيجعل نهارك رائعاً؟

تمرين نفسي وعقلي وآخر لا يتطلب أكثر من خمس دقائق. قم بكتابة الأمر الذي سيجعلك نهارك رائعاً، وأكثر إنتاجية. لا تحاول تعقيد الأمور، بل فكر بالأمور البسيطة والمؤثرة.
على سبيل المثال يمكنك مثلاً كتابة أن الخلود للنوم بشكل مبكر اليوم سيجعل نهار الغد أفضل لأنك تحتاج إلى الراحة، أو تمضية ساعة برفقة الأصدقاء اليوم بعد الانتهاء من العمل ستجعلك سعيداً. أهمية كتابة هذه الأمور بشكل يومي أنها ستجعلك تدرك ما يجعلك سعيداً وما الذي تحتاج إليه لتكون ناجحاً في مختلف المجالات.  

التأمل

التأمل له فوائد عديدة جداً؛ لكونه يساعدك على التعامل مع المشاعر السلبية، ويحسن الذاكرة ويقوي جهاز المناعة في الجسم. ليس بالضرورة أن تجلس بلا حراك لساعات، كل ما تحتاج إليه هو 5 إلى 10 دقائق من الجلوس بهدوء وفصل نفسك عن محيطك وعما يشغل بالك. البداية هذه تؤسس لنهار خال من المشاعر السلبية والانفعالات.  
 
ممارسة التمارين لبضع دقائق

ممارسة التمارين صباحاً أفضل طريقة ممكنة للانطلاق في يومك. لكن البعض لا يحبذون فكرة الخروج من المنزل صباحاً للقيام بذلك، أو لا يملكون الوقت الذي يمكنهم من ممارسة التمارين. البدائل حاضرة كل ما تحتاج إليه هو 5 إلى 8 دقائق قبل تناول الفطور، يمكن القيام بأي تمرين يناسبك وللمدة الزمنية التي تناسبك. النتيجة واحدة وهي رفع معدلات الطاقة والمساعدة على خسارة الوزن.  
 
رياضة المشي لعشر دقائق 3 مرات أسبوعياً

كل ما عليك القيام به هو السير من مكان إلى آخر لعشر دقائق ثلاث مرات أسبوعياً. الثلاثون دقيقة أسبوعياً هذه تؤثر بشكل جذري على سعادتك ومزاجك. وفي دراسة صدرت مؤخراً تبين أن هذا النشاط البسيط يمكنه أن يساعد على التخلص من الاكتئاب المرضي.  
 
ترتيب السرير

نعم مهمة بسيطة كترتيب السرير يمكنها أن تؤسس لعادة يومية تجعل نهارك أفضل بأشواط. المهمة هذه التي لا تستغرق أكثر من بضع دقائق يمكنها أن تحسن إنتاجيتك في العمل لأنها، وفق العلماء، تؤسس لعادات إيجابية أخرى على المدى البعيد.  

تحديد الأولويات

تصل إلى عملك وتجد أنك أمام عدة مهام عليك إنجازها، قد يتطلب منك الأمر وقتاً لا بأس به لتحديد ما عليك القيام به أولاً. أو قد تجد نفسك تبدأ بالعمل على مهمة ما؛ لتكتشف ثم تعدل رأيك وتنتقل إلى أخرى. هذا التردد لا يتسبب بإضاعة وقتك فحسب، بل يجعلك تشعر بالتوتر والقلق. قم بتحديد أولوياتك قبل الانطلاق في نهارك، التخطيط الدقيق هذا يجعل نهارك أكثر إنتاجية وهدوءاً.  
 
تخيل يومك
تخيل ما قد يكون عليه يومك بحسناته وسيئاته. التقنية هذه ستحضرك نفسياً لكل شيء، كما أنها قد تساعدك في مرحلة ما على إيجاد الحلول للمشاكل حتى قبل وقوعها. فأنت في نهاية المعرفة تدرك ردة فعل زميل ما أو صديق، أو حتى زوجتك على أمر ما، حينها يمكنك التفكير بحل وسط يجنبك الدخول في مواجهات. الاستعداد هذا سيعود عليك بفائدة خيالية.



لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق