اغلاق

غيثة الحمامصي بفستان من الذهب في مهرجان مراكش

خطفت الفنانة وعارضة الأزياء ومقدمة البرامج المغربية ''غيثة الحمامصي'' الأضواء في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش من خلال إطلالة ذهبية اعتبرت الأبرز بالمهرجان،


بلطف عن انستغرام غيثة الحمامصي

حيث اختارت لقاء جمهورها بـ"لوك" مختلف وعصري راقي انتقته من أكبر دور الأزياء والإكسسوارات بالعالم.

"غيثة الحمامصي" أطلت على جمهورها بفستان متناسق صمم خصيصا لها، تميز بوجود فتحة بأحد جوانبه ليبرز تناسق جسمها ويظهر أنوثتها، كما زين "بالدونتيل" الفاخر وخيوط الذهب، إضافة إلى الأحجار الكريمة من نوع "الطاهتي" التي زادت تنورة الفستان إبهارا ورقيا، خاصة وأن الفستان تميز بطوله الذي أضفى فخامة أكثر على إطلالة الفنانة الشابة المعروفة باختياراتها المميزة، وقد تم الاشتغال على هذا الفستان يدويا من دار الأزياء الفرنسية "ماي كوتور" التي تعتمد في تصاميمها على الاحترافية والتقنية العالية، مما مكنها من أن تصبح من بين أهم دور الأزياء العالمية والراعي لمسابقة ملكة جمال فرنسا لسنة 2008.
وضعت غيثة على كتفيها شالا زين بالأحجار الكريمة زاد من جاذبيتها وجعلها أكثر تناسقا، حيث قدرت إطلالتها المبهرة بحوالي 13 ألف دولار.

واختارت الفنانة غيثة الحمامصي، ارتداء تاج من الذهب بلغ سعره 2500 دولار، عيار 18 قراط صنع خصيصا لها من طرف واحدة من أهم دور تصميم الإكسسوارات بالعالم وهي دار "روبي"، حيث زين بأحجار "الطاهتي" الفاخرة التي تم توزيعها على التاج بشكل متناسق و مميز بألوان مختلفة، معتمدين في تصميمه على "أسلوب الباروك" الفاخر والغني بالتفاصيل.










استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق