اغلاق

فوز كفارسابا بشق الانفس على الناصرة من ركلة جزاء

لا جديد في دوري الدرجة الممتازة ، حيث تشهد المباريات منذ بداية الدوري الحالي تدنيا ملحوظا وحادا ، حيث أصبحت المباريات يغيب عنها الاثارة والحماس


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وفن كرة القدم على أصولها .
عصر اليوم الجمعة جرى اللقاء المرتقب بين فريق القمة هبوعيل كفارسابا فريق الملايين حيث تبلغ ميزانيته قرابة العشرة ملايين شيقل الذي بفوزه الشاق والصعب وغير المستحق على الاخضر النصراوي أصبح يتربع مؤقتًا اليوم على عرش دوري الدرجة الممتازة برصيد (30) نقطة .
الفريق الضيف فاز في المباراة من ركلة جزاء من 11 مترًا غير منصفة ومشكوك فيها نوعا ما بعد أن أشار حكم المباراة نير شنير (ضعيف ) الى النقطة البيضاء في الدقيقة التاسعة والاربعين بحجة أن لاعب أخاء الناصرة أنس دبور قام بدفع لاعب كفارسابا !.
ومن النقطة البضاء حول لاعب كفارسابا متقنة على يمين حارس الناصرة ولعمق الشباك .
وموجب مجريات المباراة على أرض الملعب على الاقل كانت نتيجة تعادل منصفة وواقعية أكثر للفريقين مع العلم أن الناصرة وصلت لفرص مغرية كانت ابرزها في الشوط الاول للمهاجم القناص عيدو إكسبراد الذي أخفق مرتين أمام مرمى كفارسابا .

أحداث الشوط الثاني
والحدث الابرز كان عندما سجل الفريق النصراوي هدف التعادل في الدقيقة (52) لكن حكم المباراة المتردد نير شنير والحكم الجانبي الضعيف رأفت الحمولة الذي رفع العلم اولاً في قرار متهور بحجة التسلل ألغي الهدف للناصرة خاصةً وتبين لاحقًا أن الهدف قانوني !.
هكذا إستمر اللعب والناصرة تشكل الضغط المتواصل بغية تسجيل هدف التعادل ، لكن يقظة حارس مرمى كفارسابا حالت دون تسجيل الاهداف ، ليستغل ذلك فريق كفارسابا في الربع ساعة الاخيرة في محاولة منه لحسم المباراة بهدف إضافي من خلال الهجمات المرتدة ، حيث وصل الفريق لعدة فرص خطيرة وذهبية ، لكن حارس مرمى الناصرة مهدي زعبي (ممتاز) منع مضاعفة النتيجة لتنتهي المباراة بفوز كفارسابا (1-0)  بشق الانفس وبصعوبة بالغة وكان حكم المباراة قد أخرج البطاقة الصفراء أكثر ن ستة مرات خلال المباراة .
الاسبوع القادم سيخرج فريق اخاء الناصرة لمباراة خارجية صعبة امام فريق القمة هبوعيل أشكلون .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة محلية
اغلاق